حسن الستري


أكد مقاول البناء سيد محمد الحليبي، أن من المشاكل التي تواجه مقاولي البناء هي وجود زبائن غير جادين، مشيراً إلى أن هذه الأمور تضيع وقت وجهد المقاول وتكبده خسائر.

وقال: "نواجه مشكلة أناس غير جادين، يأتونا ويكلفونا الوقت والجهد، وبعضهم يأتي بخارطة، ويطلب منك تسعيرة.. هناك مهندسون يستغرقون أياماً لوضع التسعيرة، ولا نية له ليبني، بدليل أن الأرض تمر عليها فترة طويلة من دون وضع طابوقة واحدة، وهذه مشكلة لا حل لها للأسف".

وتابع: "تزايد العمالة السائبة تؤثر علينا كمقاولين، وتجعلنا لا نحصل على أشغال بسهولة، لذلك نضطر لتخفيض السعر لنأخذ المقاولة وبعدها نخسر".

ويقول "أنا كبحريني دخلت المهنة لوحدي، ونعاني من المصاريف الزائدة.. لا يمكن السماح للعمالة السائبة بممارسة المهنة، كما لا يمكن للعامل أن يترك المهنة عندي ويمارس عمله كحر بذريعة الفيزا المرنة، ويأخذ زبائني مني، على الأقل ليمنعوه من ممارسة ذات المهنة التي كان فيها".

وطالب بإرجاع شرط الملاءة المالية على الأجنبي على الأقل، فنحن من جهة نتضرر منهم، ومن جهة أخرى قد يسرقون أموال البحرينيين ويفرون بها إلى الخارج".