العربية نت

سجَّل الملياردير الأغنى في العالم جيف بيزوس رقماً قياسياً جديداً بارتفاع ثروته مجدداً لتصبح الأضخم في التاريخ، ويُصبح بذلك بيزوس هو أول شخص في العالم يمتلك ثروة تتجاوز مستوى الـ200 مليار دولار.

وبحسب تقارير رصدت ثروة الرجل، واطلعت عليها "العربية.نت"، فيوم الأربعاء الماضي، كانت ثروة بيزوس قد تجاوزت حاجز الـ 200 مليار دولار لأول مرة، ليصبح بذلك أغنى أغنياء العالم ويسجل لأول مرة أعلى رقم يمتلكه شخص واحد في التاريخ.

وارتفع سهم أمازون بنسبة 2% بعد ظهر الأربعاء لترتفع بذلك صافي ثروة بيزوس بمقدار 4.9 مليار دولار، مما يجعل الرجل البالغ من العمر 56 عاماً أول شخص في العالم يجمع ثروة قدرها 200 مليار دولار.

وعند الساعة 1:50 ظهراً بتوقيت شرق الولايات المتحدة من يوم الأربعاء الماضي بلغت ثروة مؤسس أمازون ومديرها التنفيذي 204.6 مليار دولار، أي أنه يتفوق على ثاني أغنى شخص في العالم وهو بيل غيتس بما يقرب من 90 مليار دولار أميركي.

وتبلغ ثروة بيل غيتس حالياً 116.1 مليار دولار، بحسب التقارير والمؤشرات التي ترصد حركة الثروات المالية لأغنى أغنياء العالم.

ويسود الاعتقاد بأن ثروة بيزوس هي الأكبر على الإطلاق، حيث إن أقرب شخص له هو بيل غيتس الذي كان أول ملياردير في العالم عندما وصلت شركة "مايكروسوفت" إلى ذروتها في عام 1999.

ويقول الخبراء والمحللون الاقتصاديون إن التغير في عادات المستهلكين نتيجة وباء فيروس كورونا أدى إلى ارتفاع سهم أمازون ما يقرب من 80% منذ بداية العام، وارتفع صافي ثروة بيزوس تبعاً لذلك، حيث كانت حوالي 115 مليار دولار في 1 يناير من العام الحالي لتتجاوز المئتي مليار يوم الأربعاء الماضي.

وتشكل حصة بيزوس البالغة 11% من شركة "أمازون" أكثر من 90% من ثروته.

وكان بيزوس سيكون أكثر ثراءً لو لم يخضع لأكبر تسوية طلاق في التاريخ العام الماضي، عندما انفصل عن زوجته السابقة، ماكنزي سكوت، ووافق على منحها 25% من حصته في "أمازون"، وهو جزء من الأسهم تبلغ قيمته الآن 63 مليار دولار.