دعت وزارة الخارجية الروسية برلين إلى الاستجابة بسرعة لطلب السلطات الروسية بشأن الحالة الصحية للمعارض الروسي، أليكسي نافالني، واتهمت برلين بتعطيل مسار التحقيق.

وردا على تهديد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، بـ"رد فعل" من ألمانيا وشركائها إذا لم تقدم موسكو "توضيحات" حول ما وقع مع نافالني، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن من مصلحة برلين الاستجابة على الفور لطلب مكتب المدعي العام الروسي، الذي تم تسليمه إلى السلطات الألمانية في 27 أغسطس الماضي.

وقالت زاخاروفا: "أين هذا الاستعجال الذي تصر عليه؟ والذي يفتقر إليه الجانب الألماني بشدة" متهمة برلين نفسها بالعمل على إبطاء التحقيق، في الوقت الذي تدعو للإسراع فيه.

وفي وقت سابق، هدد وزير الخارجية الألماني روسيا بـ"رد فعل" من ألمانيا وشركائها إذا لم تقدم موسكو بسرعة "توضيحات" بشأن ما حدث مع نافالني، حيث تعتقد ألمانيا بأنه تم تسميمه وأن للسلطات الروسية علاقة بذلك، وبحسب وزير الخارجية الألماني، إذا كانت السلطات الروسية لا علاقة لها بما حدث، فعندئذ "ينبغي عليها أن تثبت ذلك".