سماهر سيف اليزل


أكدت أخصائية التغذية فاطمة علوي أن للتغذية الصحية المحتوية على كل أنواع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل تدعم النمو البدني الصحيح للطفل، كما تدعم نمو الدماغ وتطوره.

وهي حل من المشاكل الصحية التي قد يواجهها الأطفال، مثل: تسوس الأسنان، أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكري والمشاكل الصحية المزمنة والبدانة.

وأشارت إلى أن فترة المراهقة تخضع الجسم لتغيرات بدنية عديدة، مما يغير علاقة المراهق بالطعام، إما بالابتعاد عنه أو بتناوله بشراهة، مما يؤدي إلى مشاكل صحية وخطيرة إما بفقد الجسم للفيتامينات والمعادن الضرورية أو بزيادة الوزن المفرطة التي تؤدي للإصابة بالسكري والضغط وأمراض القلب.

وحول كيفية إلزام الطفل أو المراهق بالأنظمة الغذائية الصحية تقول علوي، تبدأ الممارسات الغذائية الصحية أو غير الصحية في مرحلة مبكرة في، فمن المهم اكتساب العادات الصحية التغذوية منذ الصغر من حياة الإنسان، الأم والأب لديهما إمكانيات كبيرة للتأثير على سلوك أطفالهم وهذا يشمل عادات الأكل و النشاط البدني فهم يفوزون بلقب «أكثر شخص يريد الطفل أن يصبح نفسه»، لذلك فإن اكتساب العادات الغذائية هو عن طريق تعليم الأطفال ما هو الصحيح والخاطئ وأن نكون قدوة جيدة عن طريق تطبيق ما نقوله لهم.

وتعامل الأم والأب حول وزن الطفل أو المراهق جداً مؤثر على نفسيتهم وعلاقتهم أيضاً مع الطعام التركيز الكبير على الوزن والشكل وقول الكلام الجارح قد يعزز من السمنة وفرط الطعام ويبني فوق ذلك مشاكل نفسية وقد يصبح الطفل ضعيف الشخصية وغير واثق من نفسه، لذلك يجب أن يكون التعامل بالتشجيع واطمئنان الطفل أو المراهق بأنه محبوب وإنما التغيير هو من أجل الصحة فقط.

وفيما يخص الأنظمة الغذائية الصحيحة فيجب أن يكون النظام صحياً ومتوازناً يحتوي على جميع العناصر الغذائية من البروتين والنشويات والخضار والفواكه ومنتجات الألبان والدهون الصحية ويمكن تناول الحلويات بكميات قليلة من غير الإفراط بها.

وأشارت علوي إلى أن الجلوس في المنزل والشعور بالملل ومشاهدة التلفاز وعدم التحرك واللعب كالسابق الذي تسببت به جائحة كورونا (كوفيد19)، أدى إلى زيادة الوزن بشكل كبير جداً عند الأطفال والمراهقين وحتى الكبار في هذه الفترة البسيطة فقط.

عدم الخروج من المنزل والتعرض إلى أشعة الشمس يؤثر أيضاً على مخزون فيتامين «د»،المهم لصحة الإنسان الذي يؤثر على صحة المناعة وتساقط الشعر وامتصاص الكالسيوم والنفسية وأيضاً على زيادة الوزن، لذلك وجب التنبيه على ضرورة الغذاء الصحي وحصول الجسم على ما يفقده، وعدم إكسابه للدهون الضارة لتجنب الإصابات بالأمراض المختلفة.