أعلنت شركة "ديار المحرق"، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في المملكة، عن بدء تسليم أول دفعة من فلل مشروع "البارح" وفقاً للجدول الزمني المحدد، الأحد 6 سبتمبر 2020، حيث أقيمت مراسم تسليم مفاتيح الفلل لمالكيها بحضور عبدالحكيم الخياط رئيس مجلس إدارة الشركة، وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، وعدد من الضيوف الكرام، ومدراء المشروع، كما تستعد "ديار المحرق" لتجهيز وتسليم الفلل المتبقية بالمشروع تدريجياً في الأسابيع المقبلة.

ويتمتع مشروع "البارح" بموقع متميز في الجهة الغربية لمدينة "ديار المحرق"، ويعتبر الأكثر اتساعاً مقارنةً بالمشاريع الأخرى الحالية في المدينة. ويتألق "البارح" بإطلالة خلابة على الخليج والقناة المائية الرئيسة في "ديار المحرق"، وتمتاز شبكة الطرق الداخلية في المشروع باتساعها، مما يعطي طابعاً فريداً له وتتيح للأهالي والزوار مشاهدة المناظر الخلابة التي تحيط به من كافة الجوانب. ويقدم "البارح" فرصاً سكنية استثنائية متوفرة بنظام البيع للتملك الحر، بما فيها الفلل والأراضي السكنية المخصصة لجميع الجنسيات. ويحتضن المشروع 4 أنواع من الفلل، بنموذجين على البحر ونموذجين داخليين "دارين" و"سهيل" القريبة من البحر، وتتراوح مساحات الأراضي ما بين 480 و950 متراً مربع تقريباً.

وبهذه المناسبة، قال رئيس مجلس إدارة شركة "ديار المحرق" عبدالحكيم الخياط: "إننا مسرورون جداً ببدء تسليم فلل "البارح"، والتي تمكنا من إنجازها وفقاً للموعد المتفق عليه. وتستعرض هذه المناسبة حرصنا المتواصل على الإيفاء بجميع التزاماتنا مع الملاك وتوفير تجربة سكنية فريدة لهم".

وأضاف قائلاً: "تتماشى هذه الخطوة الرئيسة بالتوافق مع رؤيتنا الهادفة لدعم الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لمملكة البحرين بما يحقق أهداف الرؤية الاقتصادية 2030. ونسعى أيضاً في "ديار المحرق" للمساهمة في تعزيز الوعي بمبادئ التنمية المستدامة في القطاع العقاري المحلي، ورفع مستوى القطاع بما يتماشى مع المعايير الدولية. ونتطلع عبر هذه المساعي لتنفيذ مشاريع مدينة "ديار المحرق" على أكمل وجه، وتسليم المزيد من فلل "البارح" للمالكين ولنشهد انتقال أعداد أكبر من العوائل للسكن في المشروع".

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة "ديار المحرق" م.أحمد العمادي: "يسعدنا جدا تنفيذ كافة مراحل العمل بمشروع البارح وتسليم أول دفعة بالمشروع للملّاك الأعزاء في الوقت المحدد بدون تأخير رغم الظروف المحيطة بسبب الأزمة الصحية العالمية. وتشكل هذه الخطوة إنجازاً هاماً نحمد الله تعالى عليه، وهو يحقق أهدافنا الساعية لاستكمال المشاريع في الفترة الزمنية المحددة، وتمكين الملّاك من الانتقال للسكن في منازلهم في مدينة "ديار المحرق"، ومن هذا المنطلق، نتطلع قدماً لتجهيز جميع فلل "البارح" و تسليمها لمالكيها خلال الأسابيع المقبلة".

يذكر أن شركة "ديار المحرق" قد عينت مؤسسة هشام عبدالرحمن جعفر "HAJ" لإدارة أعمال التطوير لمشروع "البارح"، وتعاقدت مع شركة "CCT" لتكون المقاول الرئيس للمشروع ولتشرف على إنجاز مشاريع البنية التحتية الثانوية للمرحلة الأولى من الأراضي السكنية المخصصة للاستثمار. ووقعت "ديار المحرق" اتفاقية مع شركة داداباي للمقاولات لتتولى أعمال المرحلة الثانية للمشروع، والتي تضمنت أعمال رصف الطرق وإنارتها، إلى جانب تجهيز شبكات الكهرباء والماء والري والصرف الصحي، وشبكات الاتصالات وتقنية المعلومات. وقد تم تكليف شركة "CHAPO" للمقاولات لتشييد فلل "البارح"، وتعيين شركة "DG Jones" كاستشاري التكلفة للمشروع وشركة "AECOM" كاستشاري البنية التحتية.

ويعتبر مشروع "البارح" أحد أبرز وأفخم مشاريع مدينة "ديار المحرق"، وهو يحتوى على العديد من المميزات المواكبة لاحتياجات وتطلعات السكان، حيث يحظى ببنية تحتية أولية وثانوية متكاملة، ويمتاز بقربه من شارع المحرق الدائري، مما يسهل وصول السكان إلى العاصمة المنامة. ويعد الأكثر رحابة بين مشاريع "ديار المحرق" الحالية، ويجمع العديد من الميزات الفريدة، بما فيها إمكانية إضافة إنترنت الأشياء "IoT"، وتوافر عدادات كهرباء ذكية ومصابيح إضاءة "LED" موفرة للطاقة.

وتعد "ديار المحرق" من أكبر المدن السكنية المتكاملة في مملكة البحرين حيث تتسم بطابعها الفاخر ورفاهيتها المغايرة التي توفر من خلالها خيارات متنوعة من حلول السكن وسبل الحياة العصرية الراقية. يأتي هذا بجانب المزيج الفريد الذي تقدمه "ديار المحرق" من المرافق السكنية والتجارية والترفيهية والصحية التي تأصل نموذج المدينة العصرية المتكاملة والمستقبلية.