رحب وزير الخارجية اليونان نيكوس ديندياس، بنظيره المصري سامح شكري، الذي توجه، الثلاثاء، إلى أثينا في زيارة رسمية، مؤكدا أن البلدين يتمتعان بـ"رؤية مشتركة" بشأن التعاون والاستقرار شرقي البحر المتوسط.

وغادر وزير الخارجية المصري مطار القاهرة الدولي، متوجها إلى العاصمة اليونانية، حيث يلتقي خلالها نظيره اليوناني "لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي والتنسيق بين الدولتين في شتى المجالات".

كما سيبحث الاثنان عددا من القضايا الإقليمية والدولية "ذات الاهتمام المشترك".

وقال وزير الخارجية اليوناني في تغريدة على تويتر: "أرحب بوزير الخارجية المصري سامح شكري.. اليونان ومصر تتشاركان روابط قوية ورؤية مشتركة بشأن التعاون والاستقرار في شرق البحر المتوسط".

وكانت مصر واليونان قد أبرمتا اتفاقية لترسيم الحدود البحرية، وسط تصاعد التوتر مع تركيا بشأن موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط.

وتسمح المعاهدة لكل من مصر واليونان بالاستفادة إلى أقصى حد من الموارد المتاحة في المنطقة الاقتصادية الخالصة، وخصوصا احتياطيات