أحمد خالد

عبر أصحاب متاجر وحسابات بمواقع التواصل الاجتماعي من استيائهم بسبب انتشار ظاهرة من قبل أشخاص يجمعون الأموال بدواعي إنشاء مسابقات لزيادة المتابعين وأشخاص آخرون ينشأون حسابات جديدة ويجمعون المنتجات المجانية على الإنستغرام بدلاً من شرائها بمسمى "بلوقر"، مؤكدين أن هذه الظاهرة جديدة في البحرين وأصبحت منتشرة.

ويقول صاحب حساب "سكن كير بحرين" على الإنستغرام: "هذه الظاهرة جديدة في البحرين فيقوم هؤلاء الأشخاص بإنشاء حسابات جديدة على الإنستغرام من ثم يدخلون علينا عبر "الدايركت مسج" ويسمون أنفسهم بالبلوقر، ويدعون أنهم يدعمون المشاريع المنزلية، فيقومون بطلب منتجاتنا بشكل "مجاني" لتجربتها مقابل تصويرهم لمنتجاتنا، فهل هذه الطريقة حيلة لجمع منتجاتنا بدلاً من شرائها؟

وأضاف قائلاً: "هنالك أشخاص آخرون أصحاب حسابات جديدة يطرحون علينا أن ندفع لهم مقابل أن ينشئوا مسابقات لزيادة المتابعين لا نعلم إن كانت وهمية أو حقيقة، فيجمعون مني ومن غيري مبالغ من المال، ويقومون بإنشاء مسابقة بأحد حساباتهم، ولا نعلم هل أموال المسابقة تصل إلى فائز حقيقي أو شخص منهم.

أما صاحبة أحد حسابات العبايات على الإنستغرام فقالت: "يقومون هؤلاء الأشخاص بالدخول علي عبر "الدايركت مسج" ولكنني لا أتعامل معهم لأنني لا أضمن هل هم كذابون أو محتالون، فأصبحت هذه الظاهرة كال"طرارة العلنية" والجميع يريد أن يتكسب من السوشال ميديا بطريقة أو بأخرى.

وأضافت قائلة: "ارتفاع سوق الإعلانات بمواقع التواصل الاجتماعي هي السبب التي أدت إلى أن الجميع يتبع هذا المنهج من أجل أن يقوموا بالربح بلا تعب".

وقالت سوسن علي إحدى بائعات منتجات العناية بالبشرة على الإنستغرام: "مزعجون ومستفزون ويتطفلون على الحسابات ويفرضون نفسهم، ويقومون بعمل اعتقد غير صحيح وغير قانوني، ويستقصدون أصحاب حسابات المنتجات المختلفة أو المشاريع الصغيرة ويحاولون يربحون أو ينتفعون من ورائهم فالمفروض يدعمونهم بدون مقابل، وهذي الظاهرة تحتاج متابعة من الجهات المعنية لإيقافها".