نشر الناشط والمعارض الروسي، أليكسي نافالني، تدوينة على صفحته في "إنستغرام" تحدث فيها عن حالته الصحية والعلاج الذي يتلقاه في عيادة "شاريتيه" في برلين.

وقال نافالني الذي يتلقى العلاح في برلين منذ نهاية الشهر الماضي، إنه حتى الأيام الأخيرة لم يكن قادرا على التعرف على الناس أو الحديث.

وأوضح أن الطبيب الذي يشرف على علاجه كان يحضر معه كل صباح لوحا، ويطلب منه كتابة كلمة، مضيفا أنه كان يفهم ما يريده الطبيب لكن لا يستطيع فعل شيئا.

ويظهر نافالني في الصور التي نشرها على صفحته في "إنستغرام" أنه قادر على المشي والنزول من السلم، والجلوس والتحدث، مشيرا إلى أن الأطباء الذين أشرفوا على علاجه استطاعوا أن يحولوه من "شخص حي تقنيا" إلى شخص قادر على ممارسة حياته الطبيعية دون الحاجة إلى مساعدة.