موزة فريد

كشفت عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين رئيسة المجموعة التنسيقية، سونيا جناحي، عن منح اللجان القطاعية في الغرفة مهلة حتى نهاية سبتمبر الحالي لتحديد الأهداف على أن يتم إنجازها خلال عام.

وأضافت لـ"الوطن": أن الأهداف يجب أن تتماشى مع رؤية صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وحكومة البحرين، مع الأخذ بعين الاعتبار الأوضاع الصعبة الحالية التي تمر بها المنطقة والعالم تأثراً بجائحة "كوفيد 19".

وأشارت إلى أن الأهداف منها جزء طويل المدى، لكن يلزم أن تشمل تأثيرات الوضع الحالي للأزمة والتعامل معها من قبل كل قطاع.

وأضافت أن الغرفة تركز اليوم عن طريق تلك اللجان الـ10، إلى هدف يتمثل في استدامة كافة المشاريع، وخصوصاً الصغيرة والمتوسطة ذات المخاطر العالية التي تأثرت بشكل مباشر بـ"كورونا"، والعمل على إنعاش السوق والنهوض بالأسماء البحرينية إلى العالمية.

وأكدت عدم وجود توجه لتقليص عدد لجان الغرفة، لكن حدث تغيير في بعض الرؤساء والأعضاء، حيث سترتفع نسبة تمثيل المرأة في عضوية الغرفة إلى 20% من النساء في اللجان القطاعية بشكل عام.

وتم دخول عضوات جدد في لجان الغرفة، حيث ضمت لجنة قطاع التكنولوجيا أمل إبراهيم مكي وسارة مطر كمدير برنامج التدريب في "Amazon Web Services"، أما قطاع لجنة الأسواق التجارية فضمّ العضوة سوسن الماي والمستشارة هدى رضي والمستشارة الشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة وقطاع لجنة الصناعة والطاقة المستشار خلود القطان.