ياسمين خلف

تمكن طلبة جامعة البحرين من إنشاء تطبيقات هاتفية، ومواقع إلكترونية لعدد من المشاريع التجارية المقترحة، وذلك لقياس ردود فعل الزبائن، والتعرف على جوانب القوة والضعف في تلك التطبيقات والمواقع خلال عمليتي الترويج والتسويق.

وأكد مطور تطبيقات الآندرويد في بنك "إلى" -البحرين- علي الكامل، أهمية إنشاء نماذج أولية للتطبيقات الهاتفية في الترويج للمنتجات التجارية، للتعرف على مدى ملاءمتها من عدمه، قبل إنشاء التطبيق المعتمد توفيراً للوقت والجهد والمال.

وأطلع الكامل الطلبة على طرق سهلة ومبسطة لإنشاء تطبيقات غير معقدة، لا يتطلب إنشاؤها من قبل مختصين في تقنية المعلومات (IT)، ويمكن لأي شخص - وإن كان لا يملك خبرة كبيرة - إنشاءها، مشيراً إلى الأدوات التي يمكن أن يلجؤوا إليها لتسهل عليهم تلك المهمة.

فيما أطلع مدير التطوير في شركتي VII Tech Solutions وSpringring أحمد يوسف، الطلبة على طرق إنشاء المواقع الإلكترونية، وأرشدهم إلى مواقع إلكترونية يمكنهم الاستعانة بها لإنشاء مثل هذه المواقع بطرق مبسطة وسهلة.

وتمكن الطلبة بعد البرنامج من إنشاء عددٍ من المواقع الإلكترونية والتطبيقات الهاتفية الأولية لمشاريع مقترحة، باستخدام أدوات مكنتهم من إنشائها بكل سهولة، وعرضوها على زبائن مختارين لقياس ردود أفعالهم تجاهها، لتطويرها بما يتناسب مع رغبات الزبائن واهتماماتهم.

وأكد كل من يوسف، ورئيسة قسم التصميم والتسويق في شركتي VII Tech Solutions وSpringring صابرين بوجيري، أهمية اختيار صورة جاذبة ومميزة للصفحة الرئيسة للموقع الإلكتروني لاستقطاب الزبائن للموقع أو لأي صفحة على برامج التواصل الاجتماعي.

وأشارت بوجيري إلى عدد من المواقع التي يمكن من خلالها جمع المعلومات عن الزبائن مثل: عدد مرات تصفحهم للمنتجات في الموقع، ومن أي دولة، وأي صفحة يتصفحونها بالذات، والوقت المستغرق في عملية التصفح، والعناصر التي جذبت الزبون، وسبب انجذابه، مؤكدة أهمية كل ذلك في قياس النشاط التجاري للمشروع، ومدى حاجة الزبائن للمنتج، وفحص طريقة العرض للتحقق ما إذا كانت مناسبة أم لا.

فيما بين المؤسس الشريك والمدير التنفيذي لشركتي VII Tech Solutions وSpringring محمد عاشور طرق قياس مدى استعمال الزبون للمواقع الإلكترونية والتطبيقات، وطرق اختبار ذلك للتأكد من أنه يتوافق مع المشروع المطروح للزبائن، وطرق إرسال الإعلانات التذكيرية، وتوقيت إرسالها، وكيفة إرسالها بشكل تلقائي.

من جهتها، أشارت مديرة مركز حاضنة الأعمال د.إسراء أحمد ولي، إلى أن الطلبة صمموا خلال هذا الأسبوع رحلة الزبائن مع المنتج، وحددوا الخدمة التي يحتاجها الزبون، وما سيوفره المنتج لهم من حلول، والتطبيق أو الموقع الإلكتروني المقترح للترويج والتسويق، وطرق تطوير النموذج التسويقي.