استقبل وزير الخارجية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، في مكتبه بالديوان العام للوزارة، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة مارغريت ناردي، بحضور وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة.

وأشاد وزير الخارجية بعلاقات الصداقة والتعاون التاريخية والشراكة الاستراتيجية المتميزة التي تربط بين البحرين والولايات المتحدة الأمريكية، منوهاً بالجهود الحثيثة والملموسة التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية من أجل إرساء السلام والاستقرار في المنطقة من خلال استضافتها، في البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن، لمراسم توقيع إعلان تأييد السلام بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل، ومعاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، ومبادئ إبراهيم التي وقعت عليها كل من البحرين والإمارات العربية المتحدة وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، متمنياً للولايات المتحدة الأمريكية وشعبها الصديق دوام الرقي والازدهار.

من جانبها، هنأت ناردي البحرين بمناسبة توقيع إعلان تأييد السلام بينها وبين إسرائيل، معتبرة أن هذه الخطوة تشكل انطلاقة كبيرة نحو أمن واستقرار وسلام شامل في منطقة الشرق الأوسط، مشددة على أهمية مواصلة التعاون الثنائي والتنسيق المشترك بين البحرين والولايات المتحدة الأمريكية في شتى المجالات والارتقاء به إلى آفاق أوسع بما يعود بالنفع والخير على البلدين والشعبين الصديقين، متمنية للمملكة مزيداً من التقدم والازدهار.

وخلال اللقاء جرى استعراض مسار العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها على كافة المستويات، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.