سكاي نيوز عربية

في واقعة غريبة ونادرة، خسر رجل روسي ما يقترب من 10 كيلوغرامات في ظرف 5 ساعات فقط، بعد أن قضاها في الركض المتواصل.

وقالت وكالة أنباء "سبوتنك" الروسية الرسمية، إن باهاما إيغوبوف البالغ من العمر 66 عاما، نجح في الركض المتواصل لمدة 5 ساعات، فقد خلالها 9.3 كيلوغرامات من وزنه.

وأعلنت وزارة الرياضة في جمهورية داغستان التابعة للاتحاد الروسي، إن أيغوبوف خضع لفحص طبي بعد انتهاء الساعات الخمس، حيث قاس الأطباء ضغط الدم والعلامات الحيوية الأخرى، ووجدوا أنها طبيعية.

وكان الرجل يزن قبل ركضه 88 كيلوغراما وفقا لـ"سبوتنك"، فيما تم إرسال إنجازه إلى "غينيس" من أجل تسجيله كرقم قياسي في الموسوعة العالمية.

وحظي إيغوبوف بتكريم من الحكومة المحلية في داغستان، حيث تم منحه شهادة بعد تحقيق رقم قياسي جديد في مجال فقدان الوزن.

وأيغوبوف، وهو طبيب أسنان، كان بطلا رياضيا سابقا في ألعاب القوى، وحصد ألقابا محلية ودولية.