وكالات - أبوظبي

ارتفع عدد ضحايا انهيار مبنى سكني في بلدة بضواحي مومباي إلى 35 شخصا، فيما يواصل عمال الإنقاذ جهودهم بحثا عن ناجين في ظروف صعبة.

وقال مسؤول حكومي كبير في الهند، اليوم الأربعاء، إن عمال الإنقاذ يكافحون الأمطار والظروف الصعبة للبحث عن ناجين بين الأنقاض إثر انهيار مبنى سكني في زقاق ضيق في بلدة بيواندي الصناعية، على المشارف الشمالية الشرقية لمومباي في وقت مبكر يوم الاثنين.

وقال رئيس قوة مواجهة الكوارث الوطنية، ساتيا برادان، في تصريح لرويترز "مر أكثر من 3 أيام لذا لا نعرف إن كان هناك أي ناجين لكننا لم نفقد الأمل".

وأضاف أن 8 أشخاص على الأقل ما زالوا في عداد المفقودين وتقوم فرق الإنقاذ برفع الأنقاض للبحث عنهم.

وتعطلت أعمال الإنقاذ بسبب الأمطار والمدخل الضيق للزقاق الأمر الذي حال دون جلب معدات ثقيلة لرفع الأنقاض.

ولا يزال المسؤولون يحققون في سبب انهيار المبنى السكني المكون من 3 طوابق الذي كان يضم 54 شقة.

وتشيع مثل هذه الكوارث في الهند خلال فترة سقوط الأمطار الموسمية حيث تتسبب السيول في خلخلة المباني القديمة التي عادة ما تكون مشيدة بطريقة غير قانونية.

ولقي أكثر من 10 أشخاص حتفهم الشهر الماضي عندما انهار مبنى في بلدة ماهاد الصناعية على بعد 165 كيلومترا جنوبي مومباي.