روسيا اليوم

فُقد مسؤول كوري جنوبي كان يراقب مصايد الأسماك على متن قارب تفتيش قبالة جزيرة يون بيونغ الحدودية بين الكوريتين، في وقت سابق من هذا الأسبوع، وفق ما أفادت به وكالة "يونهاب" الإخبارية.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين كوريين جنوبيين أن السلطات تنظر في معلومات استخبارية تفيد بأنه لربما فُقد أثره في مياه كوريا الشمالية.

واختفى المسؤول البالغ من العمر 47 عاما، الموظف بوزارة المحيطات والثروة السمكية، من القارب قبل ظهر يوم الاثنين. ووجد زملاؤه حذاءه فقط في القارب الذي وجدوه فارغا، وأبلغوا خفر السواحل باختفائه، مما دفع للقيام بعملية بحث مكثفة.

وكشف بيان لوزارة الدفاع الكورية الجنوبية أنه تم العثور على القارب "في المياه الكورية الشمالية، في وقت متأخر من يوم الثلاثاء، ونحن نبحث في التفاصيل".

وأضاف البيان: "سنتخذ الخطوات اللازمة، بما في ذلك التحقيق في كيفية فقده والتحقق من الحقائق ذات الصلة مع كوريا الشمالية".

ولم يُعرف على الفور ما إذا كان المسؤول المفقود حيا أم لا.

وتوقع مصدر عسكري أن "يستغرق الأمر بضعة أيام أخرى لمعرفة ما حدث له بالضبط".

ولم توضح الوزارة كيف ستتواصل مع كوريا الشمالية، بعد إعلان بيونغ يانغ، في يونيو الماضي، قطع الخطوط الساخنة العسكرية وغير العسكرية مع كوريا الجنوبية، ردا على إرسال منشورات دعائية من أراضي الجنوب إلى الشمال.