أعلنت الحكومة الأرمنية اليوم الأحد الأحكام العرفية في البلاد والتعبئة العامة على خلفية التصعيد العسكري مع أذربيجان في إقليم قره باغ.

وكتب رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان على صفحته في "فيسبوك": "المواطنون الأعزاء، تم الآن بقرار من الحكومة إعلان الأحكام العرفية والتعبئة العامة في أرمينيا. أدعو جميع أفراد الاحتياط للحضور إلى مقرات المفوضيات العسكرية".

بدوره، قال وزير الدفاع الأرمني دافيد تونويان إن "ردنا هذه المرة سيكون أكثر شدة من أي وقت مضى"، مؤكدا أن "الجيش الأرمني يمتلك كل الوسائل اللازمة لسحق عدونا مرة أخرى".

وذكرت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمنية شوشان ستيبانيان، أن آلاف المواطنين يريدون التسجيل كمتطوعين للذهاب إلى جبهات قره باغ، مضيفة في الوقت نفسه أنه ليست هناك حاجة حاليا لتجنيد متطوعين.

اتهم باشنيان في وقت سابق اليوم أذربيجان بشن هجوم على قره باغ، في حين تحدثت باكو عن تعرض أراضيها على خط التماس لقصف أرمني.