ذكرت السلطات المكسيكية إن مذبحة في حانة خلفت 11 قتيلا في الوقت الذي تعاني فيه البلاد معدل جرائم قتل قياسيا على الرغم من تعهد الحكومة بوقف عنف العصابات.

وقال مكتب المدعي العام في ولاية جواناخواتو بوسط المكسيك إن السلطات عثرت على جثث سبعة رجال وأربع نساء في الحانة في الساعات الأولى من صباح الأحد في مدينة خارال ديل بروجريسو. وقالت السلطات في بيان صحفي إنها عثرت على امرأة أخرى مصابة بطلق ناري.

وأصبحت جواناخواتو، وهي مركز رئيسي لصناعة السيارات، مسرحا للعنف الإجرامي في المكسيك على نحو متكرر.

ففي يوليو، قتل مسلحون 24 شخصا في مركز لإعادة تأهيل مدمني المخدرات في جواناخواتو، في واحدة من أسوأ عمليات القتل الجماعي منذ تولى الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور منصبه وتعهده بخفض مستويات العنف القياسية.