اليوم السابع

أعلنت وسائل الإعلام المصرية عن وفاة طفل في الثانية عشرة من عمره إثر إصابته بسكتة قلبية نتيجة استخدامه لعبة "ببجي" لساعات متواصلة.

وقالت وسائل الإعلام إنه تم نقل الطفل إلى مستشفى السلام ببورسعيد عن طريق سيارة الإسعاف بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة في منزله إثر سكته قلبية مفاجئة.

وأكدت طوارئ مديرية الشؤون الصحية، أن الطفل وصل جثة هامدة بصحبة بعض الأهالي على أنه توفى إثر إصابته بسكته قلبية نتيجة استخدامه لعبة "ببجي" حيث وجد هاتفه المحمول بجواره مفتوحا وعليه اللعبة.

وتم تحرير المحضر اللازم واتخاذ الإجراءات القانونية والتحفظ على الجثة بمشرحة السلام وإخطار النيابة العامة للتأكد من الأسباب التى أدت إلى الوفاة حتى يتسنى التصريح بالدفن.