العربية.نت


فصل جديد تشهده أزمة الفنان المصري محمد رمضان والطيار الموقوف أشرف أبو اليسر، بعدما قضت محكمة مصرية ببراءة الفنان المصري من تهمة السب والقذف.

وذلك بعد أن كان قد حكم عليه بالسجن لمدة عام بتهمة السب والقذف، لكنه تقدم باستئناف على حكم حبسه، وهو ما قبلته المحكمة وقضت ببراءته من التهمة الموجهة إليه.

واستند الطيار الموقوف في الدعوى القضائية إلى قيام رمضان بنشر فيديوهات عبر الإنترنت، بطريقة تؤدي إلى توجيه الجمهور والرأي العام إلى المساس بسمعة الطيار والإساءة إليها.

وهو ما دفع المحكمة لإصدار حكم بحبس الفنان محمد رمضان لمدة عام مع كفالة قيمتها 10 آلاف جنيه وغرامة 20 ألف جنيه، قبل أن يتقدم رمضان باستئنافه عن طريق المحامي الخاص به.

وفي تصريح مقتضب لـ"العربية.نت"، أكد الطيار الموقوف أشرف أبو اليسر أنه لا يملك أي تعليق على أحكام القضاء، لينهي الأمر قائلا "الحمد لله على كل شيء".

ويبدو أن الأزمة التي شغلت الرأي العام لأشهر طويلة، وشهدت مطالبات وتعويضات للطيار المصري الذي فقد عمله بسبب مقطع فيديو نشره محمد رمضان، لن يسدل الستار عليها بعد الحكم الصادر من المحكمة والذي أخلى ساحة محمد رمضان.

خاصة وأن هناك قضايا أخرى متداولة مرفوعة من قبل الطيار المصري ضد محمد رمضان، وهو ما ستعلن نتائجه خلال الأسابيع المقبلة.