أعلنت هيئة البحرين للثقافة والآثار عن تدشينها مطلع شهر أكتوبر الجاري "البرنامج التدريبي في مجال الحرف" وذلك في مركز الجسرة للحرفيين، حيث يأتي البرنامج ضمن فعاليات وبرامج جناح البحرين في إكسبو 2021 دبي.

ويسعى البرنامج الذي يستمر حتى 22 أكتوبر إلى توفير بيئة داعمة للحرف اليدوية والصناعات التقليدية البحرينية تمهيداً لربطها مع القطاع الخاص في داخل البحرين وخارجها من خلال مشاركة المملكة في الإكسبو.

ويهدف البرنامج التدريبي في مجال الحرف إلى الحفاظ على مجموعة من المهارات الحرفية وتوفير سبل التعلم الإبداعي والفرص لتطوير مهارات الجيل الصاعد من الحرفيين، حيث يلعب البرنامج دوراً هاماً في نقل خبرة الحرفيين المحليين إلى الأجيال الناشئة، بالتعاون مع مركز الجسرة للحرفيين، مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث، مجمع العاصمة لمنتجات الأيدي البحرينية (وزارة العمل والتنمية الاجتماعية)، جمعية أوال النسائية ومصنع بني جمرة للنسيج.

ويركز البرنامج التدريبي في مجال الحرف اهتمامه على الحياكة، كونها تعد أحد أهم الحرف التقليدية التي ميزت مملكة البحرين، والتي تتضمن النسيج، النقدة، الكورار، السف (تعد من منتجات النخيل)، صناعة السلال، المداد وصناعة القرقور.

ويشارك في البرنامج 30 شخصاً يقوم على تدريبهم أربعة فنانين ومصممين. يعملون عن كثب مع المتدربين على مدار ثلاثة أسابيع لتعليمهم الحرفة، إتقان تقنياتها، المواد المستخدمة فيها، الأدوات والمعدات الخاصة بها، سبل تحسين البناء البصري للمنتجات. وتتوزع ورش برنامج التدريب على فترتين صباحية ومسائية وتعقد ما بين الجسرة والمحرّق، بحيث تتضمن الورشة الواحدة بحد أقصى خمسة متدربين.

كذلك تغطي خطة البرنامج التدريبي عدداً من المحاور الهامة، كسبل تحويل المهارات الحرفية إلى منتجات، الإبداع والتطوير في إنتاج المواد، محاولة ربط الحرف المختلفة ببعضها البعض، التعاون المشترك ما بين الحرفيين والمصممين وربط الحرف بالفن والتصميم.

هذا ويعد إكسبو 2021 دبي فرصة فريدة لتمثيل مملكة البحرين عبر جناحها الوطني وبرنامجه الثقافي الذي يشمل فعاليات ثقافية وعروضاً متنوعة ومنتديات أعمال وورش عمل مختلفة، إذ سيلعب الجناح دوراً هاماً في إتاحة المجال للبحرينيين من أجل استعراض مواهبهم وإبداعاتهم وربطهم بفرص العمل المحتملة على الصعيدين المحلي والإقليمي والعالمي.

ومن الواجب التنويه إلى أن برنامج التدريب في مجال الحرف يتوافق مع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، مع اتخاذ إجراءات التطهير والتعقيم المعتمدة من قبل وزارة الصحة البحرينية.

يذكر أن إكسبو 2021 دبي ينطلق يوم 21 أكتوبر 2021 ويستمر حتى 31 مارس 2022، حيث من المتوقع أن يجذب حوالي 25 مليون زائر، 70% منهم من خارج الإمارات العربية المتحدة، وهذا ما سيمنح البحرينيين من روّاد أعمال ومصممين وفنانين وغيرهم فرصة فريدة لتعزيز علاقاتهم التجارية والثقافية مع مختلف شعوب العالم.

ويعد إكسبو2021 دبي فرصة مثالية لإلقاء الضوء على النجاحات والتطورات في الوطن العربي، التي لعبت البحرين دوراً مهماً في تحقيق هذه الإنجازات، وبما أن شعار الإكسبو هو "تواصل العقول، صنع المستقبل" وله ثلاثة محاور فرعية هي: الفرص، التنقل والاستدامة، فإن جناح البحرين في الإكسبو سيركز على مفهوم الكثافة ودورها في توفير فرص واعدة، في محاكاة لسمات التركيبة الطبيعية والحضرية للبحرين.

ومن خلال الجناح، سيكون بالإمكان تتبع الكثافة كمتغير تكاملي ولكن في سياق محلي، وما خضعت له الكثافة في البحرين من تأثيرات بفعل الزمان والمكان، بدءاً من حضارة دلمون القديمة وصولاً إلى ما حققته المملكة من قوة طال تأثيرها مختلف جوانب الحياة.

جناح البحرين الوطني في إكسبو 2021 دبي من تصميم المهندس السويسري كريستيان كيريز، الذي يعد اسماً مهماً في عالم العمارة والأبحاث المتعلقة بالبناء والتركيب، حيث ينظر كيريز إلى جناح البحرين كمسار لاستكشاف العلاقات المترابطة ما بين الإبداع والكثافة والفرص. وتم تصميم الجناح البالغة مساحته 2000 متر مربع ليكون على شكل مكعب بارتفاع 24 متراً مع مساحة مركزية ومفتوحة بأبعاد (30 متراً للطول والعرض)، يحملها ما مجموعه 126 عموداً بسماكة 11 سم. ويجري التعاون مع مجموعة WANDERS WERNER FALASI Architects Consulting في دولة الإمارات العربية المتحدة لتنفيذ الجناح.