أيمن شكل

بعد توزيع استمارات الترشح لرئاسة وعضوية اللجان الدائمة بمجلس النواب، عشية عقد أول جلسة بالدور الثالث للفصل التشريعي الخامس، أكدت مصادر لـ"الوطن" حدوث اتفاق ضمني على توزيع المناصب، حيث سيتم تزكية نواب لبعض اللجان، وحسم أخرى بسبب دعم الكتلة، وتأرجح لجان بين عضوين.

وقالت المصادر إن لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني ستبقى تحت رئاسة النائب محمد السيسي البوعينين نظراً لسيطرة كتلة "الميثاق" التي يترأسها السيسي على اللجنة، حيث تضم الكتلة 6 من أعضاء المجلس وهم عيسى الدوسري ويوسف الذوادي، وبدر الدوسري، وغازي آل رحمة، وفاطمة القطري، وعمار البناي.

وبينما كان النائب عبدالله الذوادي قد أبدى رغبة سابقة في رئاسة اللجنة، ولم يحالفه الحظ بسبب إحاطة اللجنة بكتلة ترغب بالاستحواذ على الرئاسة ونائب الرئيس، إلا أن المصادر أوضحت أن الخلاف منحصر حالياً على منصب نائب الرئيس، حيث يتوقع أن يذهب للنائب عيسى الدوسري العضو في نفس الكتلة.

وتجرى مفاوضات لم تحسم حتى صبيحة اليوم بالنسبة للجنة الشؤون التشريعية والقانونية حيث تجري حالياً مفاضلة بين النائبين فاضل السواد ويوسف زينل، إذ يميل بعض الأعضاء لترجيح كفة السواد بينما البعض الآخر يرى أحقية زينل بالرئاسة، لكن المصادر أكدت الحسم المؤكد سيتم اليوم.

وتتجه لجنة الشؤون المالية والاقتصادية لتزكية النائب محمود البحراني بحسب المصادر، والتي أشارت إلى اتفاق كلا من الرئيس السابق أحمد السلوم والأسبق على إسحاقي على تزكية البحراني للرئاسة، فيما لا يوجد منافس قوي له على هذا المنصب.

وتتأرجح رئاسة لجنة الخدمات بين الرئيس الحالي "السابق" ممدوح الصالح وكلا من النائبين أحمد الأنصاري وابراهيم النفيعي، بينما توقعت المصادر أن يخرج النائب أحمد الدمستاني من رئاسة لجنة المرافق العامة والبيئة، ليترك المجال للمنافسة بين النائبين حمد الكوهجي ومحمد بوحمود.