أكد ضابط الشؤون الإدارية بالإدارة العامة لأمن المنافذ الملازم أول راشد الدوسري، أنه تم مؤخراً تنفيذ خطة لزيادة عدد المسافرين في مطار البحرين الدولي من 1000 إلى 2000 مسافر يومياً، وذلك ضمن الخطة المعدة لعودة الحركة تدريجياً.

وأوضح، خلال برنامج الأمن الإذاعي، الذي تعده وتقدمه الإدارة العامة للإعلام والثقافة الأمنية بوزارة الداخلية بالتعاون مع إذاعة البحرين، أنه تم استحداث منطقة للفحص الطبي بمطار البحرين الدولي في صالة الاستقبال، والتي يتم فيها تسجيل بيانات المسافرين القادمين وفحصهم طبياً.

وتضمن البرنامج، عدداً من الفقرات والمحاور الأمنية والتوعوية والاجتماعية، حيث أكد الدوسري، أن الإدارة مستمرة في اتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية ضمن الجهود الوطنية للحد من انتشار فيروس كورونا.

ولفت إلى أن الإدارة قامت ومنذ بداية الجائحة بـ 108 مهمة لتسهيل إجراءات إجلاء المواطنين والمقيمين من الخارج والذي بلغ عددهم 10218 مسافراً.

وأضاف أنه تم تنفيذ 188 مهمة لتسهيل إجلاء رعايا الدول الأخرى الموجودين في المملكة والذين بلغ عددهم 19757 مسافراً، وكذلك تأمين عملية فحص 91029 مسافراً قادماً من الخارج.

وأشار إلى استمرار التواصل مع ووزارة الصحة والجهات ذات العلاقة العاملة بالمنافذ لوضع الخطط والإجراءات بما يتناسب مع مستجدات الفيروس العالمية.

وحول استئناف حركة العبور على جسر الملك فهد، أكد أنه تم اتخاذ الإجراءات الاستثنائية المناسبة لتسهيل عبور المسافرين بما ينسجم مع الإجراءات الصحية المطلوبة، خاصة وأن العمل جاري لوضع دراسة شاملة لإعادة حركة السفن السياحية بالمنافذ البحرية.

وأشار الدوسري، إلى أنه يجب على المواطنين والمقيمين الراغبين بالسفر إلى الخارج عن طريق مطار البحرين الدولي التأكد من إجراءات وشروط الدول المراد السفر إليها.

وبالنسبة للتواجد في مبنى المطار فيقتصر الدخول على المسافرين والعاملين فقط، ويفضل الحضور قبل 3 ساعات من موعد الإقلاع لاتخاذ كافة الإجراءات الوقائية، أما المسافرون القادمون إلى البحرين عن طريق المطار فيتعين عليهم إجراء المسحات الطبية في المنطقة المخصصة للطواقم الطبية التابعة لوزارة الصحة.

وتضمن البرنامج، عدداً من الفقرات الأمنية والتوعوية والاجتماعية، حيث تضمنت فقرة "دردشة الخميس" جهود إدارات ومديريات وزارة الداخلية في التوعية بأهمية ارتداء المواطنين والمقيمين لكمامة الوجه في الأماكن العامة والالتزام باشتراطات السلامة للحد من انتشار فيروس كورونا.وذلك حفاظاً على سلامة وصحة الجميع .

وسلط البرنامج خلال فقرة "الأمن خلال أسبوع" الضوء على البلاغات والحوادث التي استلمتها غرفة العمليات الرئيسية وغرفة العمليات والمراقبة المرورية والإجراءات الأمنية والتنظيمية التي تم اتخاذها في تقديم الدعم والمساعدة للمواطنين والمقيمين، إضافة إلى الجهود المبذولة لتأمين انسياب الحركة المرورية في الشوارع والطرقات.

واستضافت فقرة "إشراقة أمل"، إحدى المستفيدات من قانون العقوبات البديلة، والتي سردت قصتها بعد تورطها بتعاطي المخدرات، ومدى استفادتها من هذا القانون الذي ساهم في تأهيلها وإرشادها للطريق السليم.

وبمناسبة فوز فريق وزارة الداخلية بلقب دوري الاتحاد البحريني للتنس لعام 2020، قدم البرنامج خلال فقرة "وقفات" تقريراً حول جهود أعضاء الفريق في تحقيق هذا الإنجاز الرياضي الجديد.