أنس الأغبش

أكد وكيل شؤون الطيران المدني بوزارة المواصلات والاتصالات محمد ثامر الكعبي، زيادة عدد المسافرين عبر مطار البحرين الدولي بنسبة 21% خلال سبتمبر الماضي مقارنة مع شهر أغسطس لنفس العام.

وأضاف في تصريح لـ"الوطن"، أن عدد المسافرين عبر المنفذ الجوي بلغ خلال شهر أغسطس الماضي حوالي 52639 مسافراً، ليرتفع في سبتمبر إلى 64413 مسافر.

وأرجع الارتفاع في عدد الرحلات المغادرة والقادمة، إلى تطبيق سياسة زيادة عدد رحلات الطيران بشكل تدريجي في ظل الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا.

ولفت الكعبي، إلى أن شؤون الطيران المدني سمح بتسيير 20 رحلة يومياً خلال الوقت الحالي مقارنة مع 10 رحلات في السابق، مبيناً في الوقت نفسه أن تشغيل طيران الخليج - الناقل الوطني للمملكة - رحلات إلى وجهات جديدة مؤخراً ساهم في ارتفاع عدد المسافرين.

وأوضح وكيل شؤون الطيران المدني أن "هناك تحسناً طفيفاً ملحوظاً في حركة المسافرين عبر المطار"، لكنه قال إن "الأرقام مقارنة بالعام الماضي أقل بكثير".

يذكر أن مطار البحرين الدولي، طبق مؤخراً المزيد من إجراءات السلامة والتدابير الاحترازيّة للحفاظ على سلامة الركاب وكوادر العمل بمبنى المسافرين في مطار البحرين الدولي، امتثالًا لتوجيهات التعميم الاستشاري الصادر عن شؤون الطيران المدني.

وتأتي إرشادات شؤون الطيران المدني تماشياً مع آخر التوجيهات الصادرة عن منظمة الطيران المدني الدولي "الإيكاو" لمكافحة فيروس كورونا ودعماً للإجراءات الوقائيّة الموصى بها من قبل وزارة الصحة. كما سيتم تحديث هذه التدابير بشكل دوري استنادًا إلى ما يستجد من استنتاجات علمية مع تطوّر الأوضاع.