واصلت لجنة تقصي حالات الإصابة بفيروس كورونا بالأندية والاتحادات الرياضية زياراتها الدورية للمنشآت الرياضية التي تحتضن مباريات المسابقات المحلية في مختلف الألعاب الرياضية وذلك بهدف متابعة الإجراءات التي تتخذها الأندية الوطنية والاتحادات الرياضية واتباعها للإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقام عضوا لجنة تقصي حالات الإصابة بفيروس كورونا بالأندية والاتحادات الرياضية محمد سليس وهشام البلوشي بزيارة الى استاد مدينة خليفة الرياضية وذلك بهدف الاطلاع على الإجراءات الوقائية والاحترازية التي يتخذها الاتحاد البحريني لكرة القدم في مبارياته ومدى توافقها مع الدليل الإرشادي واللائحة الاحترازية والوقائية والصحية والإجراءات التنظيمية والإدارية لعودة النشاط الرياضي .

وخلال الزيارة اطلع أعضاء لجنة تقصي حالات الإصابة بفيروس كورونا بالأندية والاتحادات الرياضية على الإجراءات التنظيمية التي اتخذتها كوادر الاتحاد البحريني لكرة القدم واللجان العاملة لاتباع ما جاء في الدليل الارشادي واللائحة الاحترازية والوقائية والصحية كما تم الاطلاع على سير العمل من خلال إجراءات فحص درجات الحرارة للكوادر التنظيمية للمباراة والطواقم الإدارية والفنية واللاعبين وتسجيل أسماء الدخول وبياناتهم وكيفية حفظهم في السجلات، وإجراءات المحافظة على التباعد الاجتماعي والتوعية بكيفية انتقال الفيروس والوقاية منه بالإضافة التأكد من لبس الكمامات، وتحقيق التباعد على دكة البدلاء ولجميع العاملين والحاضرين للمباريات.

وقد أعرب أعضاء لجنة تقصي حالات الإصابة بفيروس كورونا بالأندية والاتحادات الرياضية عن تقديرهم لالتزام الاتحاد البحريني لكرة القدم بالإجراءات الوقائية وحرصه الموصول على تطبيق هذه الإجراءات بصورة متميزة في سبيل اخراج المباريات بصورة متميزة متمنين للاتحاد التوفيق والنجاح في مباريات الموسم المقبل.