قال الرئيس التنفيذي لـ"أوركراود" جون ميدفيد إن المنصة الإسرائيلية للاستثمار في المشروعات تتوقع أن يتسنى لها العمل في الشرق الأوسط من خلال وجودها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعتزم أوركراود، التي تستثمر نيابة عن آخرين، تأسيس شركة مسجلة محليا في دولة الإمارات ومكاتب في دبي وأبوظبي بعد اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات.

وتعاونت أوركراود، التي تقول إن منصتها تضم 60 ألف مستثمر في 183 دولة، هذا الشهر مع شركة فينيكس الإماراتية لتسهيل الاستثمار في شركات ناشئة بإسرائيل والإمارات.

من جهته، قال ميدفيد، رائد أعمال إسرائيلي أميركي متخصص في التكنولوجيا، إن الشركات الإسرائيلية الناشئة ستتوسع في الإمارات كما ستهدف للاستثمار في شركات ناشئة محلية بالإمارات.

وقال إن أوركراود، التي لديها تعهدات تمويل بقيمة 1.5 مليار دولار، ستنشئ أيضا صناديق للمستثمرين في الإمارات.

وجرى توقيع عدد كبير من الاتفاقيات في قطاع الأعمال منذ إعلان الدولتين، الاتفاق في أغسطس آب، والذي وُقّع بعد ذلك بشهر في البيت الأبيض.

وزار وفد حكومي إمارتي رسمي إسرائيل لأول مرة هذا الأسبوع، وجرى خلال الزيارة توقيع عدة اتفاقيات مع الحكومة الإسرائيلية.