حسن الستري


أكد صاحب مصنع عالي للفخار علي عبدالرحيم، أن المشكلة الأساسية التي تواجه مصانع الفخار هي رفع الدعم عن الكيروسين، مشيراً إلى أنهم في السابق كانوا يشترون برميل الكيروسين بخمسة دنانير، والآن بات سعر البرميل بـ32 ديناراً، لافتاً إلى أن هذه الأوضاع جعلتهم لا يغطون مصاريفهم.

وقال عبدالرحيم لـ"الوطن": "مشاكلنا الأساسية هي الكيروسين الذي يستخدم في صناعة الفخار. في السابق كنا نشتريه بـ5 دنانير بسعر مدعوم، والآن ارتفع سعره، بالإضافة إلى أن فواتير الكهرباء تأتينا في الحساب التجاري. لا دخل لدينا خصوصاً أن السياح انخفضوا بسبب أزمة كورونا".

وأضاف: "الآن يسمح لنا باستخراج الطين من الحنينية كل 6 شهور بواقع "تريبين" في كل مرة، وهذه الكمية لا تكفينا. نضطر لاستخدام الطين الإنجليزي الغالي ونخلطه مع الطين البحريني، خصوصاً أن الطين البحريني ضعيف ويستخدم للحالات البسيطة وليس الكبيرة".

وتابع: "وضعنا متردٍّ ومدخولنا لا يغطي المصاريف، وأحياناً لا نستطيع توفير رواتب إلى العمال، وحالياً لا يوجد لدينا عامل واحد ولا أستطيع جلب عمال آخرين".