وكالات


اكتشف علماء الآثار خلال عمليات الحفر والتنقيب في بلدة باتارا الأثرية الواقعة في محافظة أنطاليا التركية، مذبحا رخاميا عمره حوالي ألفي سنة عليه نقش ثعبان ملتف حوله.

وتفيد صحيفة Daily Sabah، بأن مصطفى كوتشاك، نائب رئيس البعثة العلمية العاملة في بلدة باتارا الأثرية، أشار إلى أن مثل هذه المذابح كانت على شكل أسطوانات حجرية كبيرة، تقام بجانب المقابر.

وأكد العالم، أن الناس في ذلك الوقت، كانوا من أنصار تعدد الآلهة، واستخدموا هذا المذبح لتقديم القرابين لآلهة العالم السفلي.

وقال، "كانوا يعتقدون، أن الثعبان، هو أحد آلهة العالم السفلي. لذلك كانوا يقدمون له الأطعمة والمشروبات. وقد سبق أن اكتشفنا مذابح في المدن الأثرية القديمة الواقعة جنوب-غرب تركيا بمحافظة موغلا. ولكننا لم نكتشف مذبحا مماثلا ومشابها لهذا المذبح".

وأشار كوتشاك، إلى أنه خلال عمليات الحفر شاهد العاملين العديد من الثعابين السوداء الكبيرة المشابهة للثعبان المنقوش على المذبح. ويقول "هذه الثعابين ليست مؤذية وكانت تزحف وتغادر المكان فورا. لذلك نعتقد أن سكان باتارا القدماء كانوا يشاهدون هذه الثعابين دائما".