موسكو - رويترز


منحت روسيا المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن حقوق الإقامة الدائمة حسبما ذكر محاميه، الخميس، في خطوة نحو منحه الجنسية الروسية إن كان يرغب في ذلك.

وفر سنودن (37 عاما) من الولايات المتحدة وحصل على حق اللجوء لروسيا بعد تسريبه ملفات سرية في 2013 كشفت عن عمليات مراقبة محلية ودولية واسعة النطاق نفذتها وكالة الأمن القومي الأميركية التي كان يعمل لحسابها.

وعلى مدى أعوام سعت السلطات الأميركية لإعادة سنودن للولايات المتحدة لمحاكمته في اتهامات بالتجسس قدمت ضده في 2013.

وقال أناتولي كوتشيرينا محاميه الروسي لـ"رويترز": "تصريح إقامته (الروسي) يوشك على الانتهاء وطلبنا تمديده".

وأضاف أن الأمر استغرق أطول من المعتاد بسبب جائحة كورونا.

وقال "قدمنا الوثائق في أبريل وحصلنا على حقوق الإقامة الدائمة (اليوم الخميس)".

وفي سياق منفصل أبلغ كوتشيرينا وكالة "تاس" للأنباء أن سنودن لا يفكر في التقدم بطلب للحصول على جواز سفر روسي في هذه المرحلة.

كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب صرح في أغسطس بأنه يدرس إصدار عفو عن سنودن.