موزة فريد


أكد أصحاب عربات الأطعمة المتنقلة «فود ترك» تواجدوا في الساحة المحاذية لإستاد البحرين الوطني عند الافتتاح أمس، أن المساحة الموجودة بين عربات الأطعمة البالغ عددها 55 عربة تكفي لـ160 شخصاً، متوقعين ارتفاع الطلب بنسبة 100% خلال الفترة المقبلة.

وتوقع صاحب عربة «The chemist» وهو أحدى مؤسسي «قروب بحرين فود ترك»، أن يصل الإقبال الجماهيري إلى 100% وخصوصاً مع الدعم المتواصل من قبل الجهات المختصة، من بينها وزارة الإعلام ومؤثري مواقع التواصل الاجتماعي مع تواجد بعض الأنشطة المصاحبة لجذب المزيد من الزوار.

وقال «يضم الموقع 6 منافذ بمعدل 8 طاولات مع كراسي لكل منفذ ويكفي لعدد 160 شخصاً تقريباً، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية مثل التباعد الاجتماعي وترك مسافة آمنة تتراوح بين 3 إلى 5 أمتار بين كل شخص.

وأضاف أن الموقع الجديد، اكتفى بالعدد المسموح به وهو 55 عربة «فود ترك»، مشيراً إلى اجتماع مرتقب مع الجهات المعنية قريباً للنظر في مستقبل القطاع، مبيناً في الوقت نفسه أن هناك خطط لتخصيص 5 مواقع في عدة أماكن.

وأكد أن الموقع الجديد، يعتبر مثالياً ومتنفساً للجمهور، حيث هناك فعاليات مصاحبة مثل الموسيقى الهادئة والإضاءات وبعض الأنشطة الأخرى، التي ستقام في الهواء الطلق مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية.

فيما قال صاحب محل «جومامي»، إن فكرة العربة المتنقلة كانت بالنسبة لنا تحدياً تم العمل عليه منذ عامين تقريباً، حيث يتم استخدام الطاقة الشمسية تم من خلالها. وقد تم الأخذ بتجربة الولايات المتحدة الأمريكية ليتناسب مع وضع علامتنا التجارية.

وتوقع نجاح هذا المشروع المتميز، في موقعه الجديد من باب خبراته السابقة في المشاركة مع فعاليات هيئة البحرين للسياحة والمعارض.

وبين أن الفعاليات المصاحبة ستضيف زخماً كبيراً وخصوصاً مع تحسن الأجواء المناخية، داعياً في الوقت نفسه كافة الزوار ورواد المكان إلى الحرص على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية كلبس الكمام والتباعد الاجتماعي للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد19).

صاحبة عربة «كيكة» مريم القحطاني، عبرت عن تفاؤلها بالموقع الجديد وخصوصاً أنه منظم بكشل أكبر ويتسع لعدد أكبر مقارنة بالموقع القديم بالقرب من ممشى الاستقلال.

وأضافت «كان الإقبال قليلاً خلال الفترة الأخيرة.. ومع الموقع الجديد نتوقع ارتفاعه بشكل أفضل من ذي قبل، مقترحة أن يتم توزيع العربات بحسب المحافظات بمساحات منظمة».