موزة فريد


قال المستثمر في القطاع الزراعي حامد الدرازي إن السوق يترقب الانتعاش في حركة الأسواق المركزية مع عودة فتح المطاعم والمقاهي السبت المقبل وارتفاع بعض الأصناف واستقرار أسعار البعض الآخر.

ويقول الدرازي إن أسعار الفواكه مستقرة مع وجود أنواع متعددة مثل الصبار التايلندي المطلوب محلياً ووجود الرمان من اليمن ومن إسبانيا والعنب من لبنان ومصر ومختلف البلدان العربية»، واصفاً الإقبال هذا الأسبوع بالسيئ جداً متمنياً أن تتحسن الأسواق مع عودة فتح المطاعم والمقاهي السبت.

وأضاف «أسعار بعض السلع في السوق من برتقال وكمثرى بسبب شحها محلياً قد ارتفعت بنسبة 20%»، منوهاً إلى التعاقد مع منتجين لأجود أنواع العنب والتفاح من لبنان وتوفيره بأفضل الأسعار طيلة موسم إنتاجه. من جهته أكد بائع الأسماك أحمد السقاي تحسن الإقبال على شراء السمك خلال الأسبوع الماضي، الذي انخفضت فيه الأسعار بنسبة تصل إلى 70% تقريباً عن الأسبوع الماضي، معللاً ذلك بسبب صرف معونه غلاء المعيشة ودعم اللحوم للمواطنين والذي ينخفض على أثره الإقبال بعد مرور 15 يوماً تقريباً من الصرف أو الراتب في المعتاد. وقال «إن الأسعار بالنسبة إلى الروبيان انخفضت ويتراوح سعر الثلاجة بين 50 و55 ديناراً بعد أن كانت تباع بـ60 ديناراً، والكيلو يتراوح بين دينار ونصف إلى دينارين بحسب الحجم، وسعر القرقفان تراجع من دينار إلى 500 فلس والشعري الصغير يتراوح بين دينار ودينار ونصف، أما الجنعد فيصل لثلاثة دنانير تقريباً. ولفت إلى عدم وجود معروض جيد من الجنعد بالسوق رغم رفع الحظر عنه مؤخراً.

وبحسب السقاي فإن سعر الصافي يتراوح بين دينارين ونصف إلى ثلاثة دنانير ونصف ويختلف السعر بحسب جودة السمك وحجمه.