أ ف ب


أودى تلوث الهواء، بحياة نحو 476 ألف مولود خلال عام 2019، غالبيتهم في الهند وإفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وفق تقرير حديث.

واستند تقرير "ستايت أوف غلوبال إير 2020"، إلى معطيات جمعها معهدان أميركيان، هما "هيلث إيفيكتس إنستيتوت" و"هيلث ميتريكس أند إيفالواشن".

وأظهر التقرير أن ثلاثة أرباع حالات الوفاة، كانت بسبب الدخان السام الصادر عن الوقود المستخدم للطبخ.

وتوفّي أكثر من 116 ألف رضيع هندي في الشهر الأوّل من عمره، بسبب تلوّث الهواء، و236 ألفاً في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، بحسب التقرير.

وأفاد القائمون على التقرير بوجود مزيد من الأدلّة التي تسمح بالربط بين تعرّض الأمّهات لتلوّث الهواء خلال الحمل، وارتفاع خطر ولادة الأطفال قبل أوانهم أو بوزن منخفض جدّا.

وقال رئيس معهد "هيلث إيفيكتس إنستيتوت" الأميركي، دان غرينباوم: "تلوّث الهواء الناجم عن وقود الطهي السيء النوعية، لا يزال سبباً رئيسياً لوفاة هؤلاء الأطفال الصغار، بالرغم من تراجع إتّكال الأسر عليه".

وتشتدّ وطأة هذه المشكلة خصوصاً في جنوب آسيا، وإفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، بحسب غرينباوم.

وكان تلوّث الهواء السبب وراء 6.7 مليون حالة وفاة إجمالاً خلال عام 2019، بحسب الدراسة التي أظهرت أنه رابع سبب للوفيات حول العالم.

ولفت معدّو التقرير إلى أن وباء "كوفيد-19" تسبّب بوفيات كثيرة، وبمشاكل اقتصادية، ومجتمعية، لكنه ساهم في المقابل بالحدّ من التلوّث، غير أن هذه المكاسب هي قصيرة الأمد، بحسب ما جاء في التقرير.