د. نورا عرابي

أخصائية إرشاد صحي و تنمية الطفل


إن حقيبة الطعام المدرسية لها دور مهم جداً في تعزيز صحة الطالب وتحسين التحصيل الدراسي وتقليل الضغوط النفسية على الطفل أو الطالب.

للأسف، نلاحظ أن حقيبة الطعام المدرسية يتم وضع أطعمة غير صحية فيها، كالسكريات، والشوكولاتة، و«الشبس» والعصائر الملونة.

وقد نشر تقرير في شهر ديسمبر من العام الماضي في «مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الدم The Journal of the American Society of Hematology بأن معدلات الأنيميا مازالت مرتفعة خاصة لدى الأطفال الصغار، وهما الأكثر عرضة لمخاطر التعرض للأنيميا تبعاً للتقرير الذي تتبع معدلات الأنيميا في الفترة من عام 1990 وحتى 2010.

وتبلغ نسبة الإصابة نحو 24% من السكان على مستوى العالم، وبالنسبة للأطفال تحت عمر الخامسة تصل النسبة إلى 47% على مستوى العالم، وفى الأطفال عموماً تتراوح النسبة بين 20 و40%.

ولتجنب مخاطر فقر الدم وتمكين الصحة لدى الأطفال علينا أن نهتم بحقيبة الطعام المدرسية.

هنالك مواصفات للطعام الذي يوضع بحقيبة طعام الطلاب، لتعزيز صحتهم منها:

- يجب أن يحتوى على الماء لأن الماء ضروري جداً من أجل إتمام العمليات الحيوية في الجسم. الكثير من الدراسات أثبتت أن الجفاف أو انخفاض السوائل في الجسم يؤثر على التركيز والاستيعاب.

- وضع الخضار والفواكه المجففة والمكسرات، فهذه أطعمة تحتوي على الألياف والسكر الطبيعي وفوائدها تؤثر بشكل إيجابي في تعزيز عمل الدماغ كما أنها لا تؤثر على ارتفاع مستوى السكر بالدم بشكل سريع وهي سهلة وسريعة التناول، ولها علاقة في تحسين وصول السكر إلى الدماغ.

- وضع السندويش الغنية بالكربوهيدرات والغنية بالبروتين كسندويشات الخبز الأسمر مع الجبنة أو اللبنة مع وضع قطع من الخيار أو الجزر والزيتون.

- المكسرات كبديل عن الشبس. فمن الأخطار الكبيرة التي تؤثر سلباً على الأداء المدرسي وتؤدي إلى الإصابة بالسمنة هو وضع الأغذية غير الصحية مثل: الشوكولاتة، والعصائر الملونة، والشبس، والحلويات أو السكريات البسيطة التي تؤثر سلباً على أداء الطالب وتركيزه.

كل هذه أغذية يفضل أن تكون موجودة في حقيبة الطعام المدرسية، كما يجب على أولياء الأمور اختيار الأطعمة الصحية التي تعزز من صحة الطالب.. فصحة أولادنا أمانة.

* أخصائية إرشاد صحي وتنمية الطفل