(أ.ف.ب):


اعترض رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، التركي فولكان بوزكير، الجمعة في بيان، على رفض رئيس بلدية نيويورك استقباله لضمان أن المنظمة "تعمل بكفاءة قدر الإمكان"، على الرغم من الإجراءات المتخذة لمكافحة وباء كوفيد-19.

وقال بوزكير في بيان "شعرت بالحزن عندما علمت أن رئيس البلدية (بيل دي بلازيو) ليس مستعداً لمقابلتي"، معتبراً أن هذا النقص في التواصل "مقلق لأن السياسات التي وضعتها مدينة نيويورك تؤثر بشكل مباشر على عمل الأمم المتحدة وعلى حياة الملايين في العالم".

ورفض بريندن فارما، المتحدث باسم رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، في لقاء مع صحافيين أن يوضح ما إذا كان فولكان بوزكير يسعى إلى الحصول على استثناءات لممثلي الدول الـ193 الأعضاء، من قرار البلدية فرض حجر لمدة 14 يوماً على الأجانب الذين يصلون إلى المدينة.

وفي سبتمبر الماضي، أعلن بوزكير الذي يرغب في استئناف الاجتماعات الفعلية على نطاق واسع في الأمم المتحدة، عن تنظيم قمة حول الوباء قبل نهاية ديسمبر. ويمكن أن يعقد هذا الاجتماع الاستثنائي بحضور فعلي للمندوبين في الثالث والرابع من ديسمبر.