أكد النائب أحمد السلوم أن التوسع في تخصيص مواقع لعربات الطعام المتنقلة تعتبر ضرورة وأهمية كبرى بالنسبة إلى الشباب والراغبين في استدامة مشاريعهم والانتقال نحو تأسيس مشاريع نوعية لهم، وبما يحقق العديد من العوائد الاقتصادية ويدعم الجهود الحكومية في تنوع الاقتصاد وإيجاد العديد من المناطق المفتوحة والتي سيرتادها المواطنون والمقيمون بلا شك، وستكون هناك خيارات عديدة نحو تعزيز السياحة والاقتصاد.

وأوضح أنه يجب العمل على التنسيق بين مختلف الجهات الحكومية من أجل تخصيص الأراضي اللازمة لفتح مثل هذه المشاريع الحيوية والتي تتطلب العمل على إيجاد مواقع مختلفة في كافة المحافظات، مشيداً بتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة والرامية إلى دعم وتسهيل العقبات أمام النشاط التجاري وعلى الخصوص عربات الأطعمة المتنقلة لحماية ودعم مبادرات الشباب.

وقال: "إن تحقيق تطلعات الشباب وتخصيص موقع لعربات الطعام المتنقلة والذي تم بالفعل من خلال افتتاح وزير الصناعة والتجارة والسياحة رئيس مجلس إدارة هيئة البحرين للسياحة والمعارض زايد الزياني بحضور وزير شؤون الشباب والرياضة أيمن المؤيد الخميس، بالساحة المحاذية لإستاد البحرين الوطني حقق الأهداف والمطالبات السابقة التي أكدنا على أهمية وجود هذه المشاريع النوعية للشباب"، منوهاً إلى أن اختيار الموقع المميز ووجود كافة المقومات لإنجاحه من حيث وجود المداخل والمخارج بما لا يمنع من وجود اكتظاظ أو تزاحم بما لا يؤثر على انسيابية الحركة المرورية جاء مسانداً لكافة الجهود التي عقدت والاجتماعات بين مختلف الجهات والتي تم اختيار الموقع من أجل المساهمة في دعم المشاريع الشبابية.

وأضاف السلوم أن التأثيرات الاقتصادية ورفع كلفة الكهرباء جعل من هذه المشاريع تحظى بأهمية لدى الشباب، بالإضافة إلى أن الدعم الكبير من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أتاح لهذه المشاريع من الانطلاق نحو مشاريع مهمة وحيوية، مشيراً إلى أن دراسة الأراضي غير المستغلة حالياً والإعلان عن توافرها بما لا يؤثر على أي مشاريع قريبة منها وتحقق العديد من الأهداف التي من بينها خدمة المواطنين والمقيمين بالإضافة إلى الهدف الآخر والمتحقق من خلال دعم المبادرات والمشاريع الشبابية.