تاس


قال مصدر في مديرية الطوارئ بإقليم كراسنودار، اليوم، إن الانفجار الذي وقع أمس على متن ناقلة "الجنرال آزي أصلانوف" في بحر آزوف تسبب بفجوة تبلغ ما بين 5 و 12 مترا.

وأضاف المصدر، أن الفجوة ظهرت في الجزء الأيمن من السفينة، ولم تتسبب بأي تسرب للنفط.

وأشار إلى أن، رجال الإنقاذ تمكنوا من رفع ستة من أفراد الطاقم، إلى متن سفينة "قفقاس" بعد أن تم إنقاذهم.

وقال: "تم رفع ستة أشخاص إلى سطح السفينة قفقاس. ولا يزال أربعة أشخاص من الطاقم على متن السفينة ميركوري". وأكد أن جميعهم بخير ولم يطلب أي منهم المساعدة الطبية.

في حوالي الساعة السابعة من مساء أمس، اندلع حريق ووقع انفجار على متن ناقلة النفط "الجنرال آزي أصلانوف" التي تحمل علم روسيا. وكانت السفينة في طريقها من ميناء قفقاس إلى روستوف على الدون، بدون حمولة. وعلى متنها 13 شخصا من أفراد الطاقم، تم إنقاذ 10 منهم. ولا يزال مصير الثلاثة الباقين مجهولا. ويجري التحقيق حاليا، لتحديد سبب الحادث.