مريم بوجيري


دبّت الحياة نسبياً بقاعة مجلس الشورى وذلك بعد أن اقتصر الحضور على رئيس المجلس والنائب الأول للرئيس وممثلي رؤساء اللجان الخمس الدائمة كلاً على مقعده تحت قبة المجلس مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، في حين لوحظ للمرة الأولى تواجد وزير شؤون مجلسي الشورى والنواب غانم البوعينين في القاعة بعد آخر ظهور له في الدور الماضي نظراً للظروف الاستثنائية، بينما شارك بقية أعضاء المجلس بحضور الجلسة عن بعد التزاماً بالإجراءات الاحترازية، إلى جانب أعضاء الأمانة العامة لمجلس الشورى.