د ب أ


ساعد مسلسل وثائقي بشأن العالم اللطيف لناشطة مراهقة في مجال حقوق الحيوان ليست ذات صيت كبير في تحويل ما يطلق عليها "هامسة الكوالا" في أستراليا إلى نجمة جديدة في عالم الحفاظ على الطبيعة.

في سبتمبر 2020، صدر المسلسل الوثائقي "إيزي كوالا وورلد" المؤلف من ثماني حلقات على شبكة نتفليكس وفي أكثر من 190 دولة، ويروي قصة حول كيفية مساعدة إيزي ووالديها في إنقاذ الأنواع من الانقراض.

ويتتبع المسلسل الوثائقي الذي جرى تصويره عندما كانت إيزي في الحادية عشرة من عمرها أسرة بي فيما تعتني بحيوانات الكوالا في جزيرة ماجنتك بكوينز لاند في شمال شرق أستراليا.

وفيما يتلقى المشاهدون درسا في الحفاظ على الطبيعة، يطلعون أيضا على التصرفات غير المتوقعة واللطيفة للكوالا وسماتها الفريدة.

يأتي المسلسل في وقت حرج للغاية للحيوانات التي يرجع موطنها إلى أستراليا والمعرضة بشدة للخطر بما في ذلك إزالة الغابات والأمراض وآثار التغير المناخي.