أصدر مجلس الوزراء الفرنسي، اليوم الأربعاء، قرارًا بحظر جمعية بركة سيتي، وفقا لما أوردته فضائية سكاي نيوز عربية فى نبأ عاجل لها قبل قليل.

وتعد بركة سيتي واحدة من الجمعيات التي تعتبرها السلطات الفرنسية قريبة من التيار الإسلامي وتستهدفها منذ اغتيال مدرس التاريخ على يد طالب.

وعقب حادث ذبح المدرس الأسبوع الماضي، خضع رئيس بركة سيتي إدريس يمو، للاستجواب في إطار إجراءات لحل المنظمة غير الحكومية.

كما تم إيقافه قيد التحقيق الأربعاء الماضي، للاشتباه بقيامه بإزعاج صحفية سابقة في صحيفة شارلي ايبدو الساخرة عبر الانترنت.