عقد سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، اليوم الأربعاء 28 أكتوبر2020م، اجتماعًا مع معالي الدكتور نايف بن فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بمناسبة الزيارة التي يقوم بها والوفد المرافق لمملكة البحرين.

تم خلال الاجتماع، بحث الجهود التي تقوم بها الأمانة العامة لمجلس التعاون لتعزيز العمل الخليجي المشترك، والمساعي التي تبذلها لمواصلة تحقيق انجازات التعاون الخليجي في مختلف المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية تحقيقا للتوجيهات السامية لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون، حفظهم الله ورعاهم، وبما يلبي تطلعات مواطني دول المجلس نحو مزيد من الترابط والتكامل الخليجي.

كما جرى خلال الاجتماع، متابعة نتائج اجتماعات اللجان الوزارية المختصة التي عقدت خلال الدورة الحالية لمجلس التعاون والموضوعات التي تدارستها، إضافة إلى استعراض عدد من المبادرات التي تعمل الأمانة العامة على تنفيذها لتعزيز علاقات مجلس التعاون مع الدول والتكتلات الدولية من خلال الحوارات والشراكات الاستراتيجية، بما يخدم مسيرة التعاون الخليجي والمصالح الحيوية لدول المجلس.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على الأهمية التي توليها الدول الأعضاء في مجلس التعاون لتعزيز التعاون المشترك نظرا لتطورات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، وطبيعة الظروف التي تعيشها دول مجلس التعاون في ظل تداعيات جائحة كوفيد 19، وضرورة العمل على تعزيز التضامن والتكاتف الخليجي لمواجهة مختلف التحديات السياسية والأمنية، وتحقيق تطلعات مواطني الدول الأعضاء.

حضر الاجتماع عدد من كبار المسؤولين في زارة الخارجية والأمانة العامة.