فازت مدرسة عراد الابتدائية للبنات بجائزة المدرسة المتميزة على مستوى مدارس مملكة البحرين الحكومية والخاصة المشاركة في تصفيات تحدي القراءة العربي في دورته الخامسة، بعد أن تألقت المدرسة بإدارتها ومعلماتها وطالباتها في خضم منافسات هذه المسابقة المهمة.

ووسط فرحة غامرة بالإنجاز، قالت مديرة المدرسة هنادي المقهوي التي مسكت زمام قيادة الإبداع المدرسي في هذه الدورة من المسابقة: كان لتميز جهود المدرسة أثر كبير في الفوز بالمركز الأول على مستوى مدارس المملكة الحكومية والخاصة، فقد عملت المدرسة بروح الفريق الواحد، بهمة عالية وطموح لا حدود له، إضافةً لقراءة الواقع، وتذليل التحديات، والتخطيط الدقيق، والمتابعة المستمرة، إلى جانب تميز المدرسة بأفكار إبداعية كتوظيف أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر في المسابقة، وربطها مع مهارات التفكير العليا، واستحداث استراتيجيات قرائية خاصة بحصص التحدي.

وأضافت المقهوي: كذلك طورت المدرسة بيئة مركز مصادر التعلم، وجعلتها بيئة مشوقة وجاذبة، مع استحداث حديقة رقمية ومقهى للقراءة، هذا إلى جانب تحويل الجوازات الخاصة بمراحل المنافسة من ورقية إلى رقمية، مراعاة للظروف الاستثنائية، مما ساهم في مشاركة جميع طالبات المدرسة في المسابقة، وتمكن أكثر من ثلث طالباتها من الانتهاء من الجوازات الخمس، وكل ذلك مع التحفيز المستمر للجميع، مما انعكس في زيادة وعي الطالبات، وثقافتهن العالية، وثقتهن بأنفسهن، وتمكنهن اللغوي الواضح داخل الصفوف وخارجها، والعمل على إنتاج عدد من القصص الرقمية والإلكترونية للطالبات والمعلمات.

وفي ختام حديثها، قالت المقهوي إن المدرسة تهدي فوزها لمملكتنا الغالية البحرين، ولقيادتها الرشيدة، فقد كانت المملكة ولا تزال منارةً للعلم والمعرفة والتميز.