كشفت آلية تتبع أثر المخالطين المنشورة على موقع وزارة الصحة عن "تسبب 4 مواطنات مصابات بفيروس "كورونا" (كوفيد19)، في نقل العدوى إلى 40 شخصاً في 13 أسرة نتيجة المخالطة".

وتم تأكيد إصابة مواطنة تبلغ من العمر 37 عامًا بعد ظهور الأعراض عليها وفحصها وبعد تتبع أثر المخالطين تم الكشف عن 12 حالة قائمة من 4 أسر مختلفة، تشمل الحالات الوالدة والشقيقة وأبناء الأخ وأبناء الأخت والصهر ومدبرة المنزل، حيث خالطوا الحالة التي تم رصدها أولاً بشكل مباشر.

وكشفت آلية تتبع أثر المخالطين عن 12 حالة قائمة لمواطنين من 4 أسر مختلفة، بعد تأكيد إصابة وافدة تبلغ من العمر 29 عامًا بعد ظهور الأعراض عليها وفحصها جميع الحالات كانت نتيجة مخالطة مباشرة باستثناء حالة واحدة كانت نتيجة مخالطة غير مباشرة.

وكما كشفت آلية تتبع أثر المخالطين لمواطنة تبلغ من العمر 71 عامًا، تم تأكيد إصابتها من خلال الفحص العشوائي، عن 10 حالات قائمة من 3 أسر مختلفة تشمل أفراد العائلة المباشرة والممتدة.

وتم تأكيد إصابة مواطنة تبلغ من العمر 24 عامًا بعد ظهور الأعراض عليها وفحصها كشفت آلية تتبع أثر المخالطين عن 5 حالات قائمة تتضمن الزوج وشقيقاته والأبناء ومن خلال تتبع أثر مخالطي إحدى الشقيقات تم رصد 4 حالات قائمة إضافية. أثرت هذه المجموعة على 9 أشخاص من 4 أسر مختلفة.

وتم تأكيد إصابة مواطنة تبلغ من العمر 57 عامًا بعد ظهور الأعراض عليها وفحصها من خلال تتبع أثر المخالطين تم الكشف عن 5 حالات قائمة من أفراد الأسرة المباشرة، وبعد تتبع أثر مخالطي أحد أفراد الأسرة تم رصد 4 حالات قائمة جديدة أثرت هذه المجموعة على 9 أشخاص من أسرتين مختلفتين.

وكشفت آلية تتبع أثر المخالطين لمواطن يبلغ من العمر 86 عامًا عن 10 حالات قائمة من 3 أسر مختلفة تشمل الحالات أفراد الأسرة المباشرة والممتدة حيث كانت 8 حالات منهم نتيجة مخالطة مباشرة وحالتان نتيجة مخالطة غير مباشرة.