ألغت إدارة الطيران الفيدرالية في الولايات المتحدة الأمريكية اليوم طلب إيقاف العمليات التجارية لطائرات بوينج 737-8 و 737-9.

وسوف تسمح هذه الخطوة لشركات الطيران الخاضعة لسلطة إدارة الطيران الفيدرالية قضائياً، بما فيها تلك الموجودة في الولايات المتحدة، باتخاذ الخطوات اللازمة لاستئناف الرحلات، كما ستسمح لبوينج باستئناف عمليات تسليم هذه الطائرات.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة بوينج، ديفيد كالهون: "لن ننسى أبداً الأرواح التي فقدت في الحادثين المأساويين اللذين أدّيا إلى قرار تعليق الرحلات. فهذين الحادثين والدروس التي تعلّمناها نتيجةً لحصولهما أعادت تشكيل بوينج وعزّزت تركيز اهتمامنا على قيمنا الأساسية المتمثلة في السلامة والجودة والنزاهة."

على مدى الشهور العشرين الماضية، عملت بوينج مع شركات الطيران بشكل وثيق وقدّمت لهم توصيات مفصّلة بشأن تعليق الطائرات والتأكيد على أنّ المعلومات والآراء التي قدموها لنا كانت جزءاً من الجهود المبذولة لإعادة الطائرات بأمان إلى الخدمة .

وأصدرت إدارة الطيران الفيدرالية بياناَ حول صلاحية الطيران ، قد حدّد المتطلبات الواجب تلبيتها قبل أن تتمكن شركات الطيران الأمريكية من استئناف الخدمة، بما في ذلك تحديث البرمجات واستكمال تعديلات فصل الأسلاك وإجراء تدريب للطيارين وتنفيذ الإجراءات التي تضمن أنّ الطائرات جاهزة للخدمة.

وإضافة إلى أن التغييرات التي أجرتها بوينج على الطائرة وعلى تدريبات الطيارين، تتمثل في ثلاث خطوات أساسية لتعزيز تركيزها على السلامة والجودة .

1. الاتساق التنظيمي، حيث جرى جمع أكثر من 50 ألف مهندس في إدارة واحدة تضم وحدة جديدة لسلامة المنتجات والخدمات، ما سيؤدي إلى توحيد مسؤوليات السلامة عبر الشركة .

2. التركيز الثقافي: جرى تمكين المهندسين بشكل أكبر من حيث تحسين معايير السلامة والجودة. وتقوم الشركة بتحديد المشكلات وحلها بمستوى أعلى من الشفافية والسرعة.

3. تحسين الاجراءات: عبر اعتماد عمليات التصميم من الجيل التالي، أصبحت الشركة تقدّم مستويات أعلى من الجودة الأولية.