نظم معهد البحرين للتنمية السياسية ورشة تدريبية بعنوان " الحدود الموضوعية في الصحافة السياسية " لموظفي القطاع العام ذات الصلة؛ عبر تقنية الاتصال المرئي، وقدمها على مدى يومين (23-24 نوفمبر 2020) الإعلامي والكاتب الصحفي في صحيفة أخبار الخليج الأستاذ محميد المحميد، وذلك انطلاقًا من أهداف المعهد في دعم وترسيخ مبدأ المشروعية ونشر الوعي السياسي بين جميع فئات المجتمع.

وفي اليوم الأول من الورشة، استعرض المحميد عددًا من المحاور، منها مفهوم وأهمية الحدود الموضوعية في الصحافة السياسية، وأهمية الالتزام بها، بالإضافة إلى أنواعها وأهميتها ودورها في صناعة القيادات والرموز، ودعم العمل الوطني، مؤكداً على أهمية معرفة سياسة الدولة مع مختلف القضايا الداخلية والخارجية، ورصد مستجدات القضايا المحلية والخارجية، وإعداد الملف الإعلامي اليومي، والأرشيف الصحفي.

وأوضح المحميد المحظورات التي ينبغي تجنبها عند التحدث إلى الصحافة منها تجاوز الولاء المؤسسي، والمهام الوظيفية، والتدخل في المهنية الصحفية، وإعلاء الرأي الشخصي على الرأي الرسمي، والردود الشخصانية والانفعالية، وكيفية مواجهة المواقف المحرجة في الصحافة من خلال العلاقة المحترمة والمتبادلة، والاحتواء السريع والعقلاني لأي مشكلة، ووضع سيناريو لإدارة الأزمات، والتأكيد على حدود التعامل والعلاقات والتواصل.

أما في اليوم الثاني، فتضمنت نماذجًا من البيانات الصحفية، وكشف نقاط القوة والضعف في البيانات الصحفية؛ كما تم التعرف على أسس صياغة البيانات الصحفية من حيث هيكلية البيانات الصحفية، واستخدام الأرقام والإحصائيات، والمعلومات الحقيقية، وتنويع أسلوب العرض والتسويق، والمتابعة والتقييم والتقويم، إضافة إلى تطبيقات عملية في البيانات الصحفية بعرض مثال لخبر أو مقال أو صورة أو تعليق، وبحث طريقة البيان الصحفي.

كما تناولت الورشة مهارات تسويق الإنجازات والشراكة المجتمعية، بتكوين علاقات إيجابية مع الصحافة، والحرص على فاعلية الحسابات الالكترونية الرسمية للمؤسسة، واستثمار مواقع التواصل الاجتماعي، ورصد ومتابعة الفعاليات المجتمعية، وحضورها والمشاركة فيها. واختتمت الورشة بشرح لطرق تجاوز التحديات وخلق الفرص، من خلال تعزيز التواصل والتعامل المهني والأخلاقي، ومضاعفة بناء جسور البناء، وسياسة الباب المفتوح مع المسؤولين، والاستفادة من أي واقعة مع ابراز الجوانب الإيجابية، وتخفيف آثارها وتداعياتها، والتأكيد على دعم الصحافة، واحترام القانون، وتعزيز الشراكة وفق منهجية (فريق البحرين).

الجدير بالذكر أن برنامج مهارات سياسية هو برنامج تدريبي خاص بموظفي القطاع العام، ويشمل عددًا من الورش التدريبية الإلكترونية، تم إطلاقه منذ سبتمبر الماضي ويستمر حتى ديسمبر القادم؛ بهدف تنمية قدرات المشاركين الفنية والبحثية في المجال السياسي والدستوري، وتطوير مهاراتهم في دعم العمل السياسي بما يواكب التطورات المحلية والعربية والدولية، بالإضافة إلى تنمية قدراتهم في التعامل الإيجابي مع الواقع السياسي، ودعم قدراتهم في مجال التحليل السياسي.