تنطلق في تمام الساعة العاشرة من صباح الأربعاء أعمال الدورة الرابعة من المؤتمر الافتراضي للشرق الأوسط للمشتريات 2020، والذي يعقد تحت شعار "تحقيق التميز في الرقمنة"، وتستمر فعاليات المؤتمر على مدى يومين من 25 لغاية 26 نوفمبر الجاري، وذلك تحت رعاية رئيس مجلس المناقصات والمزايدات الشيخ نايف بن خالد آل خليفة.

ويستقطب المؤتمر أبرز الخبراء والمهنيين من جميع أنحاء المنطقة لمناقشة أحدث المستجدات في قطاع المشتريات، ومن المتوقع حضور أكثر من 300 موفد دولي، في حين سيقوم أكثر من 30 متحدثاً من الخبراء بمشاركة رؤاهم حول آخر تطورات العصر الجديد لقطاع المشتريات.

وسيناقش المؤتمر آخر مستجدات قطاع المشتريات وبحث السبل الكفيلة لتمكين العمليات والتقنيات بما يخدم دفع عجلة التغيير وزيادة القيمة من خلال المشتريات 4.0، بالإضافة إلى كيفية الاستفادة الكاملة من الفرص التي تتيحها الرقمنة لتنفيذ الاستراتيجيات الفعالة للمشتريات لتحقيق الانتقال السلس داخل المؤسسات.

وقال الشيخ نايف بن خالد آل خليفة إن وظيفة الشراء قد تحولت إلى الاعتماد بشكل أكبر على التقنيات الرقمية المبتكرة، وضمان التقدم نحو تحقيق أهداف الأعمال الحيوية. وقد ساعد اعتماد تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي، بلوكشين، الحوسبة السحابية، وغيرها على الشراء وقادة سلسلة التوريد للتغلب على بعض التحديات الحرجة التي في بداية العام".

وأضاف: "مع تأكيد أكثر من 30 متحدثاً المشاركة في هذا الحدث، سيسلط المؤتمر الضوء على كيفية تعزيز مسيرة صناعة المشتريات نحو الرقمنة وتنفيذ أحدث جيل من أنظمة المشتريات الذكية وتنفيذ أفضل الممارسات العالمية".

وستشتمل فعاليات المؤتمر على تنظيم معرض افتراضي مصاحب يعرض أحدث الحلول وأكثرها ابتكاراً من مقدمي الحلول الرائدين بما في ذلك أوراكل، ساب أريبا، وغيرها، بالإضافة إلى استضافة صالة فريدة من نوعها للشبكات الافتراضية حيث سيتمكن المندوبون من الالتقاء والتواصل والمشاركة مع أكثر من 300 من المهنيين في هذا المجال الذين يحضرون الحدث الافتراضي.

كما ستتضمن فعاليات المؤتمر حفل جوائز الشرق الأوسط للمشتريات 2020 والتي تضم 11 فئة، بما في ذلك جائزة المشروع التقني الأكثر ابتكاراً، جائزة المواهب الناشئة، جائزة بطل المشتريات، وجائزة أفضل مشروع مشتريات، وذلك احتفاءً بالإنجازات المتميزة والابتكارات في قطاع المشتريات.