أعلنت شركة "ديار المحرق"، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في المملكة، عن تحقيق إنجازات جديدة بمراحل العمل في مشروع النسيم السكني، وتشمل كل من أعمال البنية التحتية وأعمال القناة المائية المُطلّة على المشروع.

وتُباشر شركة "ديار المحرق" حالياً تنفيذ أعمال البنية التحية المرتبطة بمجموعة من فلل مشروع "النسيم" والتي تبلغ 77 فيلا ضمن هذه المرحلة، وقد تم إنجاز 15% من العمل حتى الآن ووصل معدل الإنجاز في أعمال القناة المائية والواجهة البحرية التابعة للمشروع إلى 42%، وهي تشمل تركيب أجهزة تحكم بالمد والجزر، ومضخات لتحريك المياه. ومن المتوقع أن يتم استكمال كافة الأعمال المذكورة في نهاية شهر يوليو 2021.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "ديار المحرق" المهندس أحمد علي العمادي: "نولي في شركة "ديار المحرق" اهتمامًا بالغًا بتنفيذ جميع مشاريع المدينة بجودة ودقة عالية، جنباً لجنب مع الالتزام بإنجازها وفقاً للجدول الزمني المحدد لكل منها ويسرنا أن نعلن عن سير وتيرة الإنجاز لأعمال البنية التحتية وأعمال القناة المائية والواجهة البحرية بمشروع النسيم على أكمل وجه وبالتوافق مع تقديراتنا الأولية. ونتطلع قدمًا لمواصلة استكمال الأعمال الحالية والمراحل المُقبلة حتى تتضح معالم المشروع بشكل أكبر، ولنمنح أهالي مجتمع النسيم تجربة سكنية راقية ومتكاملة وتلبي جميع تطلعاتهم".

ويمتاز مشروع النسيم بكونه مجتمعاً سكنياً متكاملاً في قلب "ديار المحرق"، وهو يقع على مساحة تبلغ 328,000 متر مربع وبإطلالة مذهلة على مناظر الواجهات البحرية والقنوات المائية في المدينة. ويحتوي المشروع على منطقتين، تشمل مجتمعاً مسوَّراً وآخر غير مسوَّر، ويضم تشكيلة واسعة من الفلل والشقق السكنية القريبة من مرافق التسوق والترفيه، مع ممشى مطل على البحر ومرفأ يستوعب 100 قارب.

يذكر أن إجمالي نسبة الإنجاز للأعمال الإنشائية في القنوات المائية المتصّلة بمجتمع "النسيم" قد بلغ حتى الآن 81%، باستثناء أعمال تركيب البوابات وآلات الضخ وستبدأ شركة "ديار المحرق" مرحلة جديدة لأعمال البنية التحتية على فلل أخرى بالمشروع تبلغ 50 فيلا، عند استكمال أعمال البنية التحتية للفلل الحالية.

وتعد "ديار المحرق" من أكبر المدن السكنية المتكاملة في البحرين، حيث تتسم بطابعها الفاخر واحتفاظها بالقيم العائلية للمجتمع البحريني، وتحتضن بأرجائها خيارات متنوعة من حلول السكن وسبل الحياة العصرية الراقية. يأتي هذا بجانب المزيج الفريد الذي تقدمه "ديار المحرق" من المرافق السكنية والتجارية والترفيهية والصحية التي تأصل نموذج المدينة العصرية المتكاملة والمستقبلية.