أشاد نائب رئيس لجنة شؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني النائب عيسى الدوسري، بكلمة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء في افتتاح جلسة مجلس الوزراء، والتي وضعت النقاط على الحروف من خلال تأسيس مرتكزات قوية وواضحة لعمل حكومي فاعل ومبتكرٍ لتشكيل خارطة طريق لمسيرة تنموية شاملة ومتطورة تخدم الوطن والمواطن خلال المرحلة المقبلة".

وأضاف " ان كلمة سموه أكدت على قدرة المملكة بتعاون سلطاتها ووحدة هدفها على تحويل كافة التحدّيات إلى فرص وذلك من اجل الإرتقاء بالعمل الحكومي ومواصلة مسيرة البناء والإنجاز بهدف تحقيق ثمرات المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى اَل خليفة عاهل البلاد المفدى".

وأشار الدوسري إلى " ان ما ارتكزت عليه مضامين كلمة سموه على أساس واحد وهي وضع المواطن البحريني أولوية في كافة القرارات الحكومية وترجيح مصلحته دائما بما يتناسب مع المصلحة العامة، خصوصا من خلال خلق بيئة تنافسية واستدامة الخدمات الصحية، وتلبية كافة احتياجات المواطنين خصوصا في تسريع تقديم الخدمات الإسكانية، من خلال إنشاء المشاريع والمدن ، وتمويل القروض، وذلك لتحقيق تطلعات الشعب البحريني".

واشار ان المرحلة المقبلة هي مرحلة استثنائية تتطلب بذل المزيد من الجهد الجاد من أجل تحقيق النمو والازدهار وتعافي الاقتصاد حيث جعل سموه المواطن هو المحور الأساسي لكل الجهود والمشاريع الحكومية.

وأضاف " ان توجيهات سموه الكريمة والتي خرجت بتخصيص وتوزيع 5 آلاف وحدة سكنية للمواطنين والبدء في تنفيذ 3 آلاف وحدة سكنية في مشروع مدينة شرق سترة الإسكاني، والإسراع في وتيرة الخدمات الإسكانية بمملكة البحرين، تجلي واضح لحرص سموه بتحقيق كل ما يهم المواطن والعمل على تحقيقها".

وأكد الدوسري " ان كلمة سموه حرصت على التشديد بمبدأ تعزيز التعاون بين السلطات خصوصا السلطة التنفيذية والتشريعية للخروج بأداء حكومي متميز يرتقي بالوطن والمواطن".

وأضاف " أن السلطة التشريعية ستعمل بتنسيق وتعاون مع السلطة التنفيذية من خلال اصدار التشريعات والرقابة على العمل الحكومي من خلال مواصلة العمل بروح الفريق الواحد «فريق البحرين» لتحقيق الرؤى والتطلعات المنشودة ترسيخًا للتوجيهات السامية لجلالة الملك المفدى، بجعل المواطن البحريني هدفًا وغايةً في التنمية الوظنية".