زين اليافعي

أكدت وزيرة الصحة فائقة الصالح افتتاح مركز الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة لمرضى الكلى في منطقة الحنينية بعد الانتهاء من كافة إجراءات تجهيز وتأثيث المركز، وبعد انتفاء الحاجة لغرفة عمليات إدارة ومتابعة جائحة كورونا (كوفيد 19) بالمركز بحسب خطة الفريق الوطني لمواجهة جائحة كورونا (كوفيد 19).

وفي ردها على سؤال النائب د.على النعيمي حول أسباب تأخر تشغيل المركز، بينت الصالح أن الأسباب ترجع إلى اشتراطات الجهة الممولة من الدعم الخليجي للمشروع فيما يتعلق بتجهيز المركز وتأثيثه وخاصة تزويد المركز بمعدات الحاسب الآلي والأجهزة الطبية، ما أدى إلى طرح المناقصات لأكثر من مرة وقد ترتب عليه تأخر تجهيز المركز وتشغيله.

وأشارت إلى أن العمل جار حالياً على الانتهاء من إجراءات ترسية المناقصات بالإضافة إلى أن بعض أقسام المركز تستخدم حالياً كغرفة عمليات لإدارة ومتابعة جائحة كورونا كوفيد 19 من قبل الفريق الوطني.

وحول الطاقة الاستيعابية للمركز ذكرت الصالح أن المركز يستوعب 60 سريراً منها 6 أسرة متخصصة للتدريب على غسيل الكلى لتعليم المريض على كيفية إجراء عملية الغسيل في المنزل إذ إن المركز سيعمل على مدار نوبتين في اليوم بواقع 324 غسلة في الأسبوع بمعدل ستة أيام أسبوعياً.

أما فيما يتعلق بالكادر الطبي والإداري لتشغيل المركز، قالت الصالح إنه قد تم توظيف بعض الكوادر وتدريبهم وتجهيزهم للعمل في بعض المركز على أن يتم تحويلهم حال افتتاح المركز بالإضافة إلى تحويل وتسكين بعض الكوادر القديمة إلى حين توظيف باقي الكوادر.