أيمن شكل

قام سائق آسيوي بقتل صديقته بطعنها بآلة حادة في رقبتها بعد أن طلب منها السكوت أكثر من مرة خلال مشاجرة معتادة بينهما، وقضت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة أمس بالسجن المؤبد على المتهم وإبعاده عن البلاد بعد نفاذ العقوبة، وأمرت بمصادرة الآلة الحادة المستخدمة في الواقعة.

السائق الشاب يبلغ من العمر 36 عاما، ويعمل في شركة تنظيفات، وكان قد تعرف على المجني عليها التي تعمل موظفة بنفس الشركة، قبل الواقعة بحوالي ثمانية أشهر، وقررت الانتقال للسكن معه في شقته بالحورة، لكنهما كانا دائمي الشجار، وفي يوم الواقعة اتصلت به المجني عليها أكثر من مرة ولم يرد على الهاتف، ولم يحدثها طوال اليوم، لأنه كان غاضبا من قولها السيء على أسرته وزوجته.

وقبل أن يعود لمسكنه قام المتهم بشراء مواد مسكرة، ودخل الشقة واحتسي زجاجتي جعة، ثم مارس الجنس مع المجني عليها، لكنها بدأت مناقشته في عدم رده عليها خلال اليوم، واستمرت المشاجرة حتى الثانية بعد منتصف الليل حيث ذكرت المجني عليها أسرته وزوجته في بلدهما بسوء، فقام بسحب آلة حادة "قاطع" كانت بجوار السرير، وضربها بها على رسغها الأيمن لتسكت، فقامت بالصياح ومواصلة الكلام بصوت عالٍ، فضربها مرة أخرى على رسغها الأيسر وأحدث بها إصابات طفيفة، فصاحت واستمرت في الحديث والصراخ مما ازداد غضبه، فما كان منه إلا أن طعنها في منتصف العنق محدثا جرحا كبيرا بطول حوالي 9 سم.

وأدت الإصابة إلى حدوث تمزقات بالأنسجة والأوردة بالرقبة والرسغ الأيمن، وترك المتهم المجني عليها ولم يبادر بإسعافها أو طلب الإسعاف لها، ولكنه اتصل بمركز الشرطة ليبلغ عن الجريمة.

وأعاد المتهم بالاعتراف بالجريمة وتمثيلها في تحقيقات النيابة، وبرر جريمته بأنه غضب من كثرة حديثها والمشاجرات اليومية، وفي يوم الحادث كانت غاضبة من عدم رده على اتصالاتها طوال اليوم، وتشاجرت معه عند عودته، وذكرت عائلته وزوجته بسوء مما زاد غضبه وقام بطعنها.

ومن جانبها صرح رئيس النيابة العاصمة محمد صلاح بأن المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة قد أصدرت حكماً حضورياً اليوم الخميس الموافق 26/11/2020 بالسجن المؤبد وبمصادرة المضبوطات عن ما اسند اليه من اتهام وامرت بإبعاد المتهم نهائيا بعد تنفيذ العقوبة ، وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي النيابة العامة بلاغ من مركز شرطة الحورة يفيد انه حصلت مشاجرة بين المتهم والمجني عليها صديقته في مقر سكنهم ، ﻭﻣﻊ ﺗﺰﺍﻳﺪ حدة ﺍﻟﺨﻼﻑ ﻗﺎﻡ باخد ﺍﻟﻪ ﺣﺎﺩﺓ كانت بداخل ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﻭﻗﺎﻡ بالاعتداء على المجني عليها على كلتا يديها بتلك الاداة ومن ثم ﻗﺎﻡ بطعنها ﻓﻲ ﺭﻗﺒﺘﻬﺎ ﻭﻗﺎﻡ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﺎﻻﺗﺼﺎﻝ بالشرطة، وعند وصول الاسعاف تبين ان المجني عليها قد فارقت الحياة ، وتم احالة المتهم محبوس للمحاكمة الجنائية عن تهمة القتل العمد ، وتداولت القضية امام المحكمة الى ان صدر الحكم سالف البيان.