إفي


نعت الصحف الإيطالية الصادرة الخميس، النجم الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا الذي توفي الأربعاء عن عمر 60 عاما إثر تعرضه لسكتة قلبية.

وكانت وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية هو النبأ الذي هيمن على عناوين الصحف الإيطالية، سواء العامة أو المتخصصة في الرياضة، حيث تحولت الصفحات الرئيسية إلى عرس لتكريم لاعب منح الأرجنتين لقب المونديال في عام 1986 وكان له بصمة في تاريخ الكرة الإيطالية بفضل سبع سنوات قضاها بين صفوف نابولي بين عامي 1984 و1991.

وكانت كلمة "شكرا"، هي اختيار (إل ماتينو) التي تعد الصحيفة العامة الرئيسية في مدينة نابولي، لنعي مارادونا، وأرفقتها بصورو للاعب وهو يرتدي قميص الفريق الذي توج معه بالسيري آ مرتين (1987 و1990) وبكأس اليويفا في 1989.

من جانبها، اختارت صحيفة (كورييري ديلو سبورت) عنوان "عاش دييجو" مع سنة مولده 1960 وعام وفاته 2020.

وأكدت صحيفة (لا ريبوبليكا) العامة أن "كرة القدم صعدت إلى السماء" وخصصت مقالتين للتعمق في الأسباب التي حولت مارادونا إلى "أسطورة"، دون نسيان التحدث عن "الجانب المظلم" للاعب السابق.

واختارت صحف عامة أخرى كلمات مثل "إله الكرة" و"شيء عظيم" لتكريم بطل العالم مع الأرجنتين، في حين افتتحت النشرات الإخبارية التلفزيونية يومها بالإعلان عن وفاة الأسطورة مع عرض أهدافه وتصريحاته التاريخية واستعراض سنواته في كرة القدم الإيطالية.(إفي)