ذكرت شبكة الـ"CNN" أن ضابطا في وكالة المخابرات المركزية، قتل في الصومال نهاية الأسبوع الماضي.

وذكر مسؤول سابق لـ"CNN" أن الضابط جرح أولا في عملية قتالية وتوفي في وقت لاحق.

ولم يتم الكشف عن هوية الضابط الأمريكي، لكن المصدر قال إن الضابط كان من أفراد البحرية السابقين.

ويأتي مقتل الضابط الأمريكي هذا في الوقت الذي تخطط فيه إدارة ترامب لسحب أكثر من 600 جندي من الصومال في المستقبل القريب.

وكان قد تم إشراك قوات العمليات الخاصة الأمريكية مع الجيش الوطني الصومالي، للمساعدة في محاربة "جماعة الشباب" المتشددة. وبالإضافة إلى تقديم المشورة بشأن الضربات الجوية والهجمات البرية، فإن المهمة الأساسية للفريق الأمريكي بقيادة Navy SEAL هي تدريب وبناء قوة مشاة خفيفة خاصة بالصومال.