أفاد المرصد السوري بأن المخابرات التركية اعتقلت ضابطا تركيا في نقطة المسطومة، بشمال غرب سوريا، كان يشارك في عملية تهريب آثار من سوريا إلى تركيا.

ولفت المرصد إلى أن الضابط المعتقل كان يستخدم السيارات التي تتنقل مع الأرتال العسكرية التركية لتهريب الآثار ، مشيرا إلى أن القوات التركية شددت المراقبة على الضباط الأتراك والسوريين بعد الحادث.

ووفقا لمصادر المرصد السوري لحقوق الانسان (مقره بلندن)، فإن هناك مجموعة من الضباط الأتراك في إدلب يعملون في تجارة الآثار السورية ونقلها لصالح جهات مجهولة، كما تشهد المنطقة أعمال تنقيب غير قانونية متزايدة، مع تسهيلات الضباط الأتراك في تصريف اللقى الأثرية.

وقال المرصد إن فصيل "هيئة تحرير الشام" السوري الموالي لتركيا يعمل منذ زمن بعيد، في التنقيب عن الآثار في الأراضي العامة أو الخاصة، بعد إجبار أصحابها على الموافقة، ويبيع الآثار عن طريق التهريب إلى تركيا.